وزير الزراعة تابع ملف انتاج الحليب وشؤوناً زراعية واستقبل السفير القطري

وزير الزراعة استقبل السفير السوداني ونواباً وتابع واقع الجامعة اللبنانية

وزير الزراعة استقبل عميد واساتذة كلية الهندسة ونقابة اتحاد القصابين وتجار المواشي

وزير الزراعة استقبل رئيس اللجنة الزراعية في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت والاتحاد الوطني العام للجمعيات التعاونية

الوزير اللقيس بحث سبل التعاون مع مدير عام أكساد واستقبل سفراء الاوروغواي وكوريا الجنوبية وباكستان ومحافظ البقاع

استقبل سفير فرنسا وتابع ملف استيراد البطاط اللقيس: الاولوية لسلامة الغذاء والوزارة للجميع ترشيد استخدام المبيدات ومعالجة التلوث يسهم في خفض الفاتورة الصحية

الوزير اللقيس استقبل وفداً من لجنة المساهمين والمودعين في تعاونيات لبنان

الوزير اللقيس بحث مع السفير الاماراتي ملف النقل البري ومنح التأشيرات للسائقين

وزير الزراعة استقبل السفير المصري

تسليم وتسلم في وزارة الزراعة

وزير الزراعة عقد مؤتمراً صحافياً لإطلاق نتائج دراسة «تقييم المخاطر الزراعية في لبنان للحد من مخاطر الكوارث والتكيف مع تغير المناخ »

وزير الزراعة استقبل النائب فرنجية

وزير الزراعة وقع مع الفاو مشروع «منع التلوث بالمواد الكيماوية الزراعية في الحوض الأعلى لنهر الليطاني في قضاء بعلبك»

وزير الزراعة استقبل وفداً من نقابة مستوردي ومصدري الخضار والفاكهة في لبنان

القمّة العربيّة التنمويّة : الاقتصاديّة والاجتماعيّة

المشروع الأخضر

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

المشروع الأخضر

   

المشروع الأخضر هو إدارة عامة ذات صلاحيات إدارية و مالية خاصة. تخضع لسلطة وزير الزراعة.

 أنشئ بموجب المرسوم رقم ١٣٣٣٥ تاريخ ١٠/٧/١٩٦٣ وأنيطت به أعمال التحريج و شق الطرقات الحرجية.

 وفي عام ١٩٦٥ عهد اليه بأعمال استصلاح الأراضي الزراعية و مساعدة المزارعين لاستكمال الأعمال اللازمة لأراضيهم بغية استثمارها و الاستفادة من خيراتها، هذا بالاضافة إلى أعمال شق و تكبير الطرقات الزراعية

ولأجل القيام بهذه المهام مجتمعة فقد حدد للمشروع الأخضر ملاك إداري وآخر فني ضما أكثر من ٣٥٠ مهندساً زراعياً و حرجياً ومدنياً و موظفاً مدنياً و ادارياً في السنوات الأولى من بداية عمله, لكن هذا العدد تناقص إلى أقل من الثلث بفعل الأحداث الأليمة التي رتبت على المشروع مسؤوليات إضافية ما تقاعس يوماً عن ادائها.

 

يعمل المشروع الأخضر من خلال مركزه الرئيسي في منطقة الرملة البيضاء في بيروت حيث تتواجد اللجنة الإدارية التي هي رأس الهرم الإداري و تتألف من رئيس وعضوين و إضافة إلى المصلحة الفنية التي يرأسها مهندس زراعي و يتولى الإشراف على أعمال المناطق و عددها ثمانية مناطق يرأس كل منطقة مهندس زراعي و يعمل بأشراف أكثر من مهندس زراعي و مساعدين فنيين زراعيين و مساحين و مدققين. كما يتبع المصلحة الفنية جهاز الطرق و المياه الذي يرأسه مهندس مدني و يعمل تحت أشرافه مهندسين مدنيين وزراعيين ومساحين وفنيين. ويضاف إلى المصلحة الفنية مصلحة الديوان التي تعنى بالشؤون المالية و جميع الأمور التي لها علاقة بالمحاسبة. إضافة إلى جهاز المساعدات الذي يتولى ضبط المعاملات و تنظيمها و إحالتها من المصلحة الفنية إلى مصلحة المحاسبة بعد عرضها على مصادقة اللجنة الإدارية.

 

الموقع الالكتروني

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية