استقبل وفداً من مزارعي البقاع الشمالي ووفداً من النحالين 

Article Dateنشر بتاريخ 1/20/2015 
 

 

 

شهيب: اضرار العاصفة امام مجلس الوزراء الخميس

 

جدد وزير الزراعة أكرم شهيب التأكيد على ضرورة ضرورة تضافر الجهود لتعويض المزارعين الخسائر التي لحقت بهم جراء العاصفة الثلجية الأخيرة، لافتاً الى أنه سيطرح الموضوع مجلس الوزراء في جلسة يوم غد الخميس.

واستقبل شهيب امس وفدا يمثل مزارعي البقاع الشمالي، خصوصا أصحاب الخيم الزراعية التي أتلفتها العاصفة بالكامل.

وتحدث رئيس بلدية شمسطار سهيل الحاج حسن باسم الوفد عارضا لمأساة المزارعين والخسائر الفادحة التي مني بها أصحاب الخيم البلاستيكية، داعيا الى مساعدة المتضرررين وتعويضهم الخسائر التي لحقت بهم.

وشدد شهيب على أن الوقوف الى جانب المزارعين أولوية، مجددا التأكيد على ضرورة تضافر الجهود للتعويض،مشيرا الى اجتماع قريب للجنة الزراعة النيابية والى أنه سيطرح موضوع اضرار العاصفة ودعم المزارعين في جلسة مجلس الوزراء الخميس، طالبا من المتضررين توثيق الأضرار التي لحقت بهم عبر مخافر قوى الأمن الداخلي، مشيرا الى أن المراكز التابعة لوزارة الزراعة كلفت وضع تقرير أولي عن الأضرار في كل المناطق على ان يصار الى كشوفات ميدانية على ضوء القرار الذي يتخذه مجلس  مجلس الوزراء.

ولفت المزارعون الذين حضروا اللقاء الى ان قطاع الخيم الزراعية مني بخسارة موسم كامل اضافة الى الخيم التي اتلفتها العاصفة.

واستقبل وفداً من النحالين:

من جهة ثانية استقبل وزير الزراعة أكرم شهيب في مكتبه في رياض الصلح ظهر اليوم، وفداً من النحالين اللبنانيين نقل إليه تقديره للجهود التي بذلها في إصدار قرار الموافقة على دواء APIVAR لمكافحة أمراض النحل، والذي سعى إليه النحالون منذ خمس سنوات من أجل حماية إنتاج العسل المحلي. كما جرى بحث في المشاكل التي يواجهها القطاع.

أبي شديد

وتحدث نائب رئيس جمعية APIS وعضو اتحاد النحالين الأوروبيين عفيف أبي شديد بإسم الوفد، فتوجه بالشكر إلى رئيس مجلس الوزراء تمام سلام والوزير شهيب واللجنة الزراعية النيابية على "الإنجاز الذي تحقق بالموافقة على الدواء بعد أن تمّ تغييب اللجنة الفنية وتحول عملها من لجنة مقررة إلى لجنة استشارية".

شهيب

وأكد شهيب أن "قطاع النحل ليس فقط قطاعاً واعداً في لبنان، إنما يتحلّى بالرقي والحضارة والإنسانية، فهو عدا منافعه يعتبر أيضاً هواية تصبح حرفة لاحقاً. كما أن 6 آلاف عائلة تعتاش من هذا القطاع وعلينا بالتالي تعزيزه ودعمه"، متوجهاً إلى النحّالين بالقول: "ما حصلتم عليه اليوم هو حق لكم".

وخلال اللقاء، بحث الوفد في المشاكل التي يواجهها قطاع النحل، ومنها صعوبة الإستحصال على رخص نقل، مقترحين زراعة أشجار رحيقية تساعد مراعي النحل. 

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية