شهيب خلال توزيع مساعدات إماراتية على نازحين في عاليه: نأمل أن تكون نهاية عذابات الشعب السوري قريبة 

Article Dateنشر بتاريخ 7/4/2015 
 
 

وزعت سفارة الإمارات العربية المتحدة، أكثر من 800 حصة غذائية على النازحين السوريين في مدينة عاليه، مقدمة من الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، في حضور وزير الزراعة أكرم شهيب، سفير دولة الإمارات حمد سعيد الشامسي وعدد من أركان السفارة، ومسؤول "الحزب التقدمي الاشتراكي" في عاليه خضر الغضبان، وذلك في باحة مركز "التقدمي" في المدينة، وبدعوة من مكتب المساعدات الانسانية والتنموية في السفارة الاماراتية.

وبعد تسليم شهيب والشامسي لعدد من الطرود الغذائية، ألقى السفير الإماراتي كلمة قال فيها: "اليوم، مع معالي وزير الزراعة الأخ أكرم في عاليه، قدمنا مكرمة سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، عبر طرود من مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الانسانية، وذلك في إطار المشاريع التي تقدمها دولة الامارات خلال شهر رمضان المبارك، وهو أمر مستمر منذ سنين طويلة وسيستمر للسنوات المقبلة".

وأشار إلى ان المساعدات الإماراتية "تستهدف خاصة المناطق التي فيها نزوح سوري والمناطق الفقيرة في شهر رمضان وفي غير شهر رمضان".

شهيب

بدوره قال شهيب: "منذ بداية النزوح، ودولة الإمارات تقوم بدور كبير في دعم النازحين على كل المستويات، وهذه ليست المرة الأولى. واليوم نحن في شهر رمضان أعاده الله على الجميع بالصحة والعافية، وإن شاءالله قبل شهر رمضان المقبل يكون الشعب السوري قد عاد الى بلاده وعاش بطمأنينة وسلام. وفي ظل ما يجري على هذا الشعب من ظلم وقمع وقصف وقتل، أقل ما يقال أن نقف الى جانب النازحين بكل إمكانياتنا الإجتماعية والإنسانية بتأمين الراحة لهم. وما هذه المكرمة إلا جزء من هذا الدعم الطويل والذي نأمل أن تكون نهايته قريبة، وكذلك عذابات الشعب السوري".

وشكر "الإخوان في الإمارات حكومة وشعبا وإدارة ودولة، وليس هذا بالجديد على دولة الإمارات، فهم دائما يشعرون مع إخوانهم العرب في كل مكان، خاصة مع إخوانهم من الشعب السوري المعذب الذي يعيش بين أهله في هذا الجبل، وبكل ترحاب، نحن لا نرى فيهم إلا اخوة وأصدقاء وأهلا، ونأمل أن يعودوا الى بلدهم عزيزين مكرمين، هذا شعب حرام أن يعاني ما يعانيه من ظلم وقهر وتهجير".

الشامسي

ثم تحدث السفير الشامسي عن نوعية المساعدات خلال النصف الأول من شهر رمضان، قائلا "لغاية 15 رمضان أوصلنا حوالي مئة ألف طرد غذائي، و22500 وجبة ساخنة، إضافة كسوة العيد وزكاة الفطر، واستهدفنا كل المناطق في لبنان من الشمال الى الجنوب".

المصري

ثم تحدث إمام جامع عاليه الشيخ أحمد المصري، فقال: "بعد أن استمعنا الى كلمة الوزير شهيب الصادقة النابعة من القلب ومعه سعادة السفير، أذكر قول الله تعالى "وانفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكة واحسنوا إن الله يحب المحسنين"، شكرا من القلب لأهالي عاليه ولدولة الإمارات شيوخا وشعبا على هذه الإنجازات وهذه الضيافة الكريمة التي لا تستحق منا الى كل المحبة والتقدير، شكرا دولة الإمارات، شكرا معالي الوزير، شكرا أهالي عاليه الطيبين الذين حضنوا الضيوف السوريين، وأعتبروهم فعلا كضيوف ولم يفرقوا بين مذهب وآخر، وكذلك لم تفرق السفارة، شكرا جزيلا من القلب".

وكان الشامسي قد زار شهيب في منزله في عاليه، وعقد لقاء معه قبل البدء بتوزيع المساعدات على النازحين السوريين.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية