شهيب خلال لقاء بحث في معالجة نفايات قضاء عاليه: كل بلدية ستتولى الموضوع وسنتعاون مع بعضنا 

Article Dateنشر بتاريخ 7/16/2015 
 
 

تداعى نواب عاليه ورؤساء بلديات عاليه وغرب عاليه للاجتماع مساء اليوم في دارة وزير الزراعة اكرم شهيب في مدينة عاليه، للبحث في مشكلة النفايات التي ستتراكم في قرى وبلدات عاليه، بعد اعلان التحرك لاقفال مطمر الناعمة يوم الجمعة.

وحضر الاجتماع النواب: هنري حلو، فادي الهبر وفؤاد السعد، ممثل النائب طلال أرسلال الدكتور سامر العريضي، رئيس اتحاد بلديات الغرب والشحار ورئيس بلدية بيصور وليد أبو حرب، رئيس بلدية مدينة الشويفات ملحم السوقي، رئيس بلدية عبيه - عين درافيل غسان حمزة ومختار عين درافيل جوزف أبو سليمان، نائب رئيس الاتحاد ورئيس بلدية رمحالا ميشال سعد، وحضر عن كفرمتى حسين الغريب، عن مجدليا حسين مطر وعن البساتين غالب مرعي.

شهيب     

وأشار شهيب إلى أن "لقاءنا تركز حول ايجاد السبل لتأمين وتنفيذ مشروع أو عمل مشترك من أجل معالجة نفايات قضاء عاليه، كي لا تواجه كل بلدة المشكلة وتعم الفوضى"، ولفت إلى "اننا تبادنا الآراء ووجهات النظر حول هذا الموضوع".

وقال: "هذه التدابير ستتخذ خلال فترة إقفال المطمر بانتظار الوصول إلى حلول، ومن الآن إلى حين تبلور الحلول، حددنا ما هو دورنا كبلديات وكقوى فاعلة لتأمين حل للمشكلة من خلال مشروع مشترك يخدم موضوع البيئة والمنطقة، كي لا يكون هناك رمي عشوائي للنفايات في كل قرية على حدة، وأن يكون العمل مشتركا".

وعن موقف بلدية عرمون التي تبنت رفع النفايات، قال شهيب: "اذا تمكنا من القيام بعمل مشترك فهو برأينا الافضل، وإذا لم نتمكن، طبعا كل بلدية ستتولى هذا الامر وسنتساعد جميعا لايجاد حل للنفايات".

وعن التحرك المقرر بدءا من صباح الجمعة، قال شهيب: "هناك كلام واضح من اللقاء الديموقراطي ومن الامير طلال ارسلان واتحاد البلديات والبلديات، والآن على المعنيين في الدولة والمسؤولين عن هذا الملف أن يجدوا الحلول التي تتلاءم مع المصلحة العامة. ان منطقة الشوف وعاليه قدمتا ما عليها من العام 1998 إلى اليوم".
جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية