شهيب في تدشين مبنى البلدية الجديد في اغميد: 

Article Dateنشر بتاريخ 4/18/2015 
 
 

نأمل الا ينعكس الحريق الكبير في المنطقة على واقعنا في لبنان

 

دشنت بلدية أغميد في قضاء عاليه، برعاية وزير الزاعة أكرم شهيب وحضوره، المبنى الجديد للبلدية، كما أطلقت حملة تشجير، باحتفال في باحة البلدية النواب هنري حلو وفادي الهبر وفؤاد السعد، ممثل النائب طلال ارسلان مسؤول منطقة الجرد في "الحزب الديمقراطي اللبناني غسان الصايغ، النائب السابق فيصل الصايغ، رئيس الصندوق المركزي للمهجرين العميد نقولا الهبر، رئيس جهاز الأمن القومي العميد أمين العرم، طبيب قضاء عاليه الدكتور وهيب نجم، رئيس اتحاد بلديات الجرد الاعلى بحمدون الدكتور يوسف شيا، سيزار ابي خليل ممثلا وزير الطاقة والمياه، رئيس مكتب امن عاليه العقيد جوزف غنطوس، وكيل داخلية الجرد في الحزب التقدمي الاشتراكي زياد شيا، مفوض التربية في الحزب سمير خالد نجم، آمر فصيلة درك بحمدون النقيب وسام حداد، رئيس بلدية أغميد فؤاد علامة، ممثل الحزب القومي السوري الاجتماعي بسام العسراوي، ممثل حزب القوات اللبنانية كمال خير الله، ممثل التيار الوطني الحر بول ابي نجم، رؤساء بلديات المنطقة، الشيخان حمزة كوكاش وراجح عبد الخالق ممثلا مؤسسة العرفان التوحيدية، مخاتير وفاعليات.

بعد النشيد الوطني ألقى رئيس بلدية اغميد كلمة قال فيها: "بمناسبة إطلاق حملة التشجير قد يتساءل البعض لماذا جاءت متأخرة ولكن الحقيقة انها بدأت فعلا منذ عدة سنوات بمساعدة معاليكم وبدعمكم ورعايتكم المطلقة، اذ استطاعت البلدية غرس وتوزيع ما يفوق العشرة آلاف من الشتول المختلفة خاصة الصنوبر نظرا لأهمية هذه الشجرة كونها تشكل الانتاج الزراعي الاول للبلدة إضافة الى أهميتها البيئية والصحية ولهذا اتخذت البلدية منها شعارا لها، يضاف الى ذلك ان التأخير بهذه الحملة قد فرضته الظروف كي تأتي متزامنة مع تدشين المبنى البلدي الجديد، هذا المبنى الذي خصص جزء منه للمدرسة الرسمية".

وتوجه الى شهيب بالقول: "قبل ان تغرس شجرة في تراب أغميد غرست ثقتك ومحبتك واحترامك في نفوسها، وقبل ان تقص الشريط إيذانا بدخول المبنى الجديد دخلت قلوبنا جميعا لانك الاستاذ أكرم شهيب الذي عرفتك أغميد كما سائر القرى والمدن في هذا الجبل منذ أكثر من ثلاثين سنة، لقد عرفناك جميعا ابن ذلك البيت العريق بالوطنية من العائلة الكريمة ومدينة عاليه الصامدة، عرفناك مناضلا شريفا مقداما مثالا للتضحية والوفاء مثالا للتواضع لم تغرك السلطة ولم تغيرك ألقاب نعم لقد كنت ولم تزل من النخبة التي سارت على هدى المعلم الخالد ومن النخبة التي رافقت الوليد القائد".

شهيب

ثم تحدث شهيب فقال: "كل الألقاب ليس لها أي قيمة واللقب الأقرب الى قلبي أني رفيق الوليد". واضاف: "أردتموها مناسبة ثنائية المقصد تشجير الاخضر في مدى أخضر نعتز به في هذه المنطقة الجميلة وتدشين لمركز بلدي جديد في بلدة تسعى الى كل جديد هدفها تنمية مستدامة تحتاج أغميد ونحتاجها نحن في كل بلدات الشحار والغرب والساحل وايضا في الجرد العزيز بلدات المنطقة وفي كل لبنان، مبروك لأهلنا مركزهم البلدي الجديد، عساه يكون مركز تخطيط للتنمية المرجوة وتنفيذ لمخططات صحيح متواضعة، إنما هناك أفكار عديدة طموحة وأنا أرى اسبوعيا الريس والشباب أعضاء البلدية طموحهم كبير وهذا حق مشروع، إنما الإمكانيات بهذا الظرف الذي نعيش محدودة ومشاكلنا نأمل ان تبقى ضمن هذه الحدود ولا تنعكس الأوضاع السياسية والحريق الكبير الذي نمر به في المنطقة على واقعنا في لبنان وبالأخص في موضوع الجبل الذي نعتز بوحدة أبنائه وفي صلاة وحدة أبنائه ببقائه بمنأى عن النفس عن كل ما يجري حولنا عزيزا ليكون لبنان في المستقل على صورة هذا الجبل".

وتابع: "الشكر لكم، تساهمون في زيادة المساحات الخضراء عبر حملة التشجير التي نرجو ان تطال كل المساحات الصالحة للتشجير ونحن في الوزارة جاهزون لكل مساعدة بهذا الموضوع، أملنا ان تحظى التشجيرات التي تغرس اليوم برعاية دائمة من المجلس البلدي وشباب وشابات البلدة وكل أهلنا في أغميد. مبارك هذا اللقاء اليوم المبنى الذي يجمع ويوحد مبروك المبنى، مبروك للبلدية دورها وعملها".

وقال: "أريد ان أتحدث عن موضوع شاهدته فجزين بلد أخضر وعزيز وجميل جدا، الصنوبر الموجود فيه كما الصنوبر الموجود في المنطقة هنا، التعاونية هناك واتحاد البلديات اقاما مركزا أساسيا ومهما لتشجيع زراعة الصنوبر وصناعة الصنوبر والصنوبر الابيض، لذا بالتعاون نستطيع ان نضيف غلة جديدة في الزراعة، غلة واعدة علينا جميعا ان نعتز ونعتني بشجرةالصنوبر لان أخضرها دائم وانتاجها جيد".

وختم: "ان شاء الله الى لقاءات قريبة معكم نفتتح مباني بلديات جديدة ونحافظ على وحدة كلمتنا في بلدياتنا. كما قلت مع الأسف المشوار طويل والوضع صعب، وإنما بتكاتف أهل البلدات والقرى في ما بينهم لإنماء داخل بلداتنا من خلال بلدياتنا نستطيع تحقيق الأفضل في هذا الظرف الصعب".

بعدها قدم علامة واعضاء المجلس البلدي لشهيب درعا عربون وفاء وتقدير، وقدم أعضاء المجلس درعا لرئيس البلدية تقديرا لعطاءاته. وغرس شهيب والنواب والفاعليات السياسية ورئيس البلدية شجرة أرز في باحة المبنى البلدي الجديد.

ثم قص شهيب والحضور شريط افتتاح المبنى الجديد وأزاح شهيب الستارة عن لوحة تذكارية قبل القيام بجولة في المركز.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية