شهيب لوفد الصيادين: حريصون على حماية الثروة السمكية 

Article Dateنشر بتاريخ 4/2/2015 
 
 

استقبل وزير الزراعة أكرم شهيب في مكتبه صباح اليوم، وفداً من نقابة الغواصين برئاسة النقيب محمد السارجي وعدداً من صيادي الصرفند والزهراني وناشطين بيئيين ومخاتير، في حضور رئيس مصلحة الأحراج والثروة الطبيعية في الوزارة الإختصاصي في تربية الأسماك داهج المقداد، حيث جرى بحث القرار رقم 346/ 1 المتعلق بتنظيم وتحديد أنواع ومعدّات الصيد البحري الصادر بتاريخ 15/7/2010.

وتمحور النقاش حول "المادة السادسة من هذا القرار والتي تمنع منعاً باتاً استعمال "الكمبريسور" في الصيد"، حيث اقترح الوفد "إمكانية تعديل هذه المادة ليتم السماح للصيادين باستخدام "الكمبريسور"، مؤكدين أن "ذلك سوف يسهّل عملية ربط الشباك والأقفاص".

وحذّر شهيب من أن "الكمبريسور" يُستخدم في أماكن كثيرة مع الديناميت، والرقابة قاصرة في ظل الوضع الأمني"، مؤكداً "استمرار العمل بمنع "الكمبريسور"، حرصاً منا على حماية الشاطئ اللبناني وأحياء الأعماق والثروة السمكية لتبقى مورد رزق لآلاف العائلات اللبنانية، وبالتالي تأمين استمرارية هذا القطاع".

وأعلن أنه سيقوم بـ"استشارات علمية وفنية مع الخبراء والإختصاصيين خلال شهر لأخذ القرار المناسب"، مشدّداً على أن "منع نوع من معدّات الصيد لا يعني منع الصيد"..

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية