شهيب يلتقي سفير نيوزيلندا وبرنامج الأغذية العالمي 

Article Dateنشر بتاريخ 3/23/2015 
 
 

استقبل وزير الزراعة أكرم شهيب في مكتبه صباح اليوم سفير نيوزيلندا في لبنان والمقيم في القاهرة بارني رايلي يرافقه القنصل الفخري لنيوزيلندا في بيروت محمود حيدر في حضور فريق من الوزارة، حيث جرى عرض الواقع السياسي في لبنان والمنطقة وأهمية تعزيز التعاون الزراعي بين البلدين.

وشدّد شهيب على أن «الجيد اليوم هو استقرار الوضع الأمني نوعاً ما، لا أحد يريد العنف والحرب، والأهمية هي لدعم الجيش والقوى الأمنية»، مبدياً أسفه لما يدور من «مشاكل في الدول العربية، فسوريا تدمر من قبل حكّامها والعراق في حالة حرب واليمن في خضّة، وتبقى مصر النقطة المحورية في المنطقة واستقرارها ضروري، وفي لبنان لا يمكننا أخذ القرارات الرئيسية المهمة لعدم وجود رئيس، لذلك نسيّر الأمور بالتي هي أحسن، فالمسألة في لبنان معقدة ونعاني مشاكل كبيرة عند الحدود مع سوريا، لا سيما لناحية التصدير الزراعي».

وتطرّق الوزير إلى "أهمية تنمية التعاون الزراعي مع نيوزيلندا، فيما يتعلّق بالإنتاج الغذائي والثروة الحيوانية".

وأبدى السفير استعداد بلده «لدعم مشاريع تعاون وتبادل إنتاج زراعي تعود بالفائدة على الشعبين».

 

 

برنامج الأغذية العالمي

من جهة أخرى، استقبل شهيب ممثلة برنامج الأغذية العالمي ومديرة مكتب لبنان جواهر عاطف يرافقها نائب مدير المكتب الدكتور عيسى سانوغو، حيث جرى بحث كيفية دعم لبنان ومساعدة اللاجئين السوريين.

واقترح الوزير إمكانية شراء منتوجات زراعية وحيوانية من المزارعين اللبنانيين وتوزيعها عبر منظمات دولية وإقليمية موثوقة على النازحين كالحملة السعودية والهلال الأحمر الإماراتي والهيئة العليا للإغاثة وغيرها، ما يضمن سير عملية الدعم ويساعد المزارع اللبناني على تصريف إنتاجه، كالبطاطا والتفاح والحليب والفواكه والزراعات الأخرى، الأمر الذي يعزز العلاقات الاخوية بين المواطنين والنازحين.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية