مشروع دعم المجتمعات المضيفة في لبنان المتأثّرة من تدفّق اللاجئين السّورييّن 

Article Dateنشر بتاريخ 10/27/2014 
 

 

تمّت الموافقة على إعتماد مشروع جديد مع إتبّاع خطَط التدّخل ذاتها التي اتبعت في مشروع تمكين المجتمعات المحليّة وتعزيز سبل العيش )سيليب( بعد تنفيذه، وهذا المشروع بعنوان «مشروع دعم المجتمعات المضيفة في لبنان المتأثّرة من تدفّق اللاجئين السّورييّن» والذي يتمّ تمويله من قبل الحكومة الإيطاليّة.

 

لمحة عن مشروع تمكين المجتمعات المحليّة وتعزيز سبل العيش )سيليب(:

ينفذ المشروع كل من منظّمة الأمم المتّحدة للتنمية الصناعيّة  )اليونيدو) ومعهد التعاون الجامعيّ ال ICU

           -          الجهة المانحة: الحكومة الإيطالية.

           -          الفترة الزمنية: 48 شهرًا للمرحلتين الأولى والثانية.

           -          الوضع: المشروع مُنفذّ.

           -           

§      التنسيق : وزارتيّ الصّناعة والزّراعة في لبنان.

 

§      الشركاء : وزارة التجّارة والإقتصاد، وجمعيةّ الصّناعيّين اللّبنانيين، ونقابة الأغذية الصّناعيّة اللّبنانية، ومكتب التعاون الإيطاليّ في لبنان.

 

§      الأهداف الإستراتجية : القضاء على الفقر والجوع -  تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

 

§      الأهداف التنفيذية أو المباشرة: مساعدة الدولة اللبنانية في  تحسين أداء بعض المؤسّسات وفعاليّتها (التي تمّ إختيارها) وتعزيز قدرتها التنافسيّة بغية إندماجها في الأسواق العالميّة دَعم المُجتمعات الريفيّة من حيث تعزيز الأنشطة التي تعود عليها بالدخل وبتقوية إقتصاد الأُسَر.

 

§      استراتجية المشروع : دعم الحكومة في تحقيق أهدافها الرامية إلى تحسين مستوى المجتمعات والمؤسّسات الريفيةّ على الصّعيدين الإقتصاديّ والتجاريّ، ودعم الأهداف الوطنيةّ في ما يتعلقّ بالأمن الغذائي، وزيادة القدرة التنافسيةّ في الأسواق العالميةّ، والحدّ من الفقر في الأرياف.

 

§      الأنشطة الرئيسية / المستفيدون:

تمّ تقديم المساعدة التقنية والمباشرة إلى التعاونيّات والمؤسّسات الصغيرة والمتوسّطة الحجم في لبنان، مع التركيز على قطاعات النسيج، والجِلد، والأثاث، والأعمال المعدنيةّ، الأغذية، زيت الزيتون، تربية النحل  والزيوت العطريةّ.

تمّ دعم  53 مؤسّسة و 17 تعاونية زراعية . (شملت هذه المساعدات تأمين أعمال البناء، وتوفير آلات وتقنياّت جديدة، إضافة إلى إعداد دورات تدريبيةّ حول سلامة الأغذية)

شجّع المشروع أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم على استعمال الآلات الجديدة، ودفع بهم إلى إعتماد تقنيّات إنتاجية جديدة للحصول على منتجات ذات نوعية أفضل.

أمّا في ما يتعلّق بالجهود التي بذلتها اليونيدو مع وزارتي الصناعة والزراعة و ICU  في بناء القدرات لدى ممثّلين في الحكومة وجمعيات أهليّة، فقد تمّ تنفيذها على شكل برامج تدريبيةّ في مراكز العمل ومن خلال جولات دراسيةّ الى المعارض التجاريةّ.

 

§      النّتائج:

دعم 53 مؤسّسة تقنيّاً من حيث تعزيز أدائها وزيادة قدرتها التنافسيةّ.

دعم 17 تعاونيّة زراعية بالكامل بالأعمال المدنيّة.

تسليم 188 آلة صناعيّة، بالإضافة إلى تأهيل 17 تعاونية زراعية.

1700 شخص إستفاد من نشاطات بناء القدرات، ومن بينهم 500 إمرأة.

 

§      التأّثير/ التوّقعّات:

أظهرت دراسة أجُرِيتَ حول فرص العمل، في آب 2014 ، أن 3000 أسرة قد إستفادت من جرّاء نشاطات المشروع.

كما وزاد المستوى الإنتاجيّ لدى 53 مؤسّسة و 17 تعاونيّة زراعية ، فزادت عدد موظفيها وخَلَقت العديد من فرص العمل.

وبذلك، تم تعزيز سُبلُ عيش الموظفين وعائلاتهم وأفراد آخرين، إضافة الى تحسين السّلامة الغذائيّة في المناطق المعنيّة.

حقق المشروع الهدف الأساس ألا وهو تحسين أداء المنشآت الزراعيةّ، وتعزيز قدراتها التنافسيةّ لولوج أسواق أوسع، ودعم المجتمعات الريفية من خلال تقوية قدرات التعاونيّات المحليّة، وتشجيع مشاركتها في أنشطة التّنمية.

لعب المشروع دور المحفزّ في الإنتاج، والإدارة خاصّة بما يتعلقّ بالتقّنيات لاستخدام الآلات الجديدة. ومن ناحية أخرى، تمّ تعزيز التّماسك الإجتماعيّ في المناطق المعنيّة وذلك عبر تنظيم مجموعة من أنشطة بناء القدرات.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية