ورشة عمل افتتاحية لمشروع "مراقبة وإدارة ذباب الفاكهة في لبنان" 

Article Dateنشر بتاريخ 12/9/2014 
 

برعاية وزير الزراعة النائب أكرم شهيب ممثلاً بمدير الثروة الزراعية المهندس محمد ابو زيد افتتحت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) ووزارة الزراعة اللبنانية ورشة عمل افتتاحية لمشروع تعاون فني يحمل عنوان: "مراقبة وإدارة ذباب الفاكهة في لبنان". وتقدّر ميزانية هذا المشروع بمبلغ 411,000 دولار أميركي؛ تموّله منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ومن المخطط أن يستغرق تنفيذه مدة  عامين.

وأقيمت ورشة العمل الإفتتاحية في فندق راديسون بلو مارتيناز – عين المريسة، وشملت عدة محاضرات تقنية حول مراقبة وإدارة ذباب الفاكهة في لبنان من قبل خبراء وطنيين ودوليين، كما تم إجراء مراجعة برنامج العمل المقترح المشروع وإعداد خطة عمل سنوية مفصلة لتنفيذ المشروع.

شهيب:

وألقى ممثل الوزير شهيب المهندس ابو زيد في حفل الافتتاح كلمة جاء فيها:

سعادة سفير منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في لبنان- الدكتور موريس سعادة،

حضرة ممثل قسم انتاج ووقاية النبات في فاو- روما الدكتور وينفريد هاموند

حضرة الضابط الاقليمي لوقاية النبات والمسؤول التقني الرئيسي للمشروع الدكتور شوقي الدبعي،

حضرة المستشارة الدولية للمشروع الدكتورة سميرة محمد،

السيدات والسادة الحضور الكريم،

باسم معالي وزير الزراعة أكرم شهيب الذي لي شرف تمثيله، أرحب بكم في ورشة عمل إطلاق مشروع التعاون التقني"مسح وإدارة ذباب الفاكهة في لبنان".

تعتبر ذبابة الفاكهة من الآفات الخطيرة التي تصيب المئات من العوائل النباتية المختلفة وأهمها محاصيل الفاكهة التي تمثل أكثر من 50% من المساحات المزروعة في لبنان. وقد تسبب في حال لم يتم اكتشافها باكرًا ولم توضع استراتيجية لإدارتها بفعالية، خسائر اقتصادية هائلة لأنواع كثيرة من منتجات الفاكهة فتؤدي الى تخفيض الإنتاجية والنوعية ولها تأثير سلبي في حركة صادرات الفاكهة اللبنانية وانسيابها الى الأسواق الاقليمية والعالمية. وبالتالي قد تتخطى نسبة الخسائر المالية التي قد تسببها ذبابة الفاكهة الثمانين بالماية من قيمة الانتاج.

وغني عن القول أن لبنان لا يزال مستورداً رئيسياً للغذاء بحيث أن الإنتاج المحلي يلبي فقط 20% من الاستهلاك المحلي. ويكمن في هذا التبادل التجاري ارتفاع في مخاطر انتشار الآفات النباتية العابرة للحدود وتفاقم ضررها. كما أن الصراعات والاضطرابات في البلدان المجاورة للبنان، وخصوصاً سوريا، قد زادت من خطر دخول الآفات الحجرية إلى البلاد نتيجة لصعوبة تطبيق إجراءات الحجر الصحي وبسبب حركة اللاجئين غير المتحكم فيها وتهريب المواد الغذائية التي قد تترافق معها الآفات.

هذا إضافة الى أن لبنان يستورد كميات كبيرة من ثمار المانجو والجوافة وغيرها... من عدة بلدان تنتشر فيها بعض أنواع ذباب الفاكهة مثل مصر واليمن وبعض البلدان الأفريقية.

ولذلك، يبقى أن لدى وزارة الزراعة اللبنانية مخاوف جدية من أن الوضع الحالي يمكن أن يسهم في دخول آفات جديدة الى لبنان وخاصة ذباب الفاكهة مثل:

-       ذبابة المانجا Ceratitis cosyra

-       ذبابة الدراق Bactrocera zonata

-       الذبابة الشرقية Bactrocera dorsalis

-       الذبابة الافريقية الغازيةBactrocera invadens

وبما أنّ بعض من ذباب الفاكهة يعتبر من الآفات الحجرية الرئيسية التي قد تؤدي إلى خسائر اقتصادية كبيرة، طلبت وزارة الزراعة اللبنانية المساعدة الطارئة من منظمة الفاو لتطبيق برنامج مستدام على نطاق البلد لمراقبة وإدارة انتشار ذباب الفاكهة. وعليه قامت منظمة الفاو مشكورة، في اطار التعاون الدائم والمستمر، باجابة الطلب. حيث يهدف هذا المشروع بشكل رئيسي إلى إجراء مسح وطني ورسم الخرائط اللازمة لتحديد أماكن تواجد ذباب الفاكهة على المستوى الوطني وتعزيز القدرات الوطنية باتجاه إرساء استراتيجية للمراقبة والادارة بما فيها الاستئصال اذا أمكن.

إنّ المستفيدين الرئيسيين من المشروع هم المزارعون، والمجتمعات الريفية، والتعاونيات، والمنظمات غير الحكومية والمصدرون والسلطات الحكومية المعنية.

ختاماً نتمنى النجاح لورشة عمل إطلاق مشروع التعاون التقني"مسح وإدارة ذباب الفاكهة في لبنان"، كما ونتمنى التوفيق لفريق العمل والمعنيين بتنفيذ هذا المشروع.

حول مشروع مراقبة إدارة ذبابة الفاكهة:

يشكل ذباب الفاكهة آفة خطيرة تصيب محاصيل الفاكهة التي تمثل أكثر من 50% من المساحات المزروعة في لبنان، بالإضافة الى محاصيل الخضروات المختلفة التي تعتبر أيضا عوائل لذباب الفاكهة. قد يسبب ذباب الفاكهة في حال لم يتم اكتشافها مبكرا ووضع استراتيجية فعالة لإدارتها خسائر اقتصادية هائلة لأنواع كثيرة من منتجات الفاكهة من خلال خفض الإنتاجية والجودة  و بالتالي التأثير السلبي على صادرات الفاكهة اللبنانية. قد تتخطى نسبة الخسائر المادية التي تسببها ذبابة  الفاكهة ال 80% من الانتاجية.

نظرًا لأن ذباب الفاكهة هي آفة حجرية رئيسية تؤدي إلى خسائر اقتصادية كبيرة، طلبت وزارة الزراعة اللبنانية المساعدة الطارئة من منظمة الفاو لتطبيق برنامج مستدام على نطاق البلد لمراقبة انتشار وإدارة آفة ذباب الفاكهة.

يهدف هذا المشروع بشكل رئيسي إلى انشاء مسح وطني ورسم الخرائط اللازمة لتحديد أماكن تواجد ذبابة  الفاكهة، تحديد أنواع ذباب الفاكهة و تأسيس برنامج لمراقبة و إدارة ذباب الفاكهة على المستوى الوطني وتعزيز القدرات الوطنية باتجاه تبني وإرساء استراتيجية مستدامة لإدارة ذباب الفاكهة على المستوى الوطني. إنّ المستفيدين الرئيسيين من المشروع هم مزارعو الفاكهة بما فيم والمزارعات، والمجتمعات الريفية، والتعاونيات، والمنظمات غير الحكومية والمصدرون والسلطات الحكومية المعنية.

يتماشى هذا المشروع مع أولوية المنظمة على المستوى الإقليمي المتعلقة بـ"دعم الإنتاج الزراعي والتنمية الريفية لتحسين مستويات المعيشة" ويستجيب مباشرةً لأولوية لبنان في مجالات التدخل، لضمان توافر الغذاء الآمن والمغذي وضمان الإستدامة التجارية وتعزيز القدرات الوطنية لتحسين الأمن الغذائي.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية