وزير الزراعة استقبل جمعية مشاتل لبنان 

Article Dateنشر بتاريخ 10/27/2014 
 

 

اكد وزير الزراعة النائب اكرم شهيب على دعم المزارعين لتصدير منتجاتهم الى الاسواق الجديدة، بالتوازي مع سعي الوزارة لتوفير البنى التحتية القانونية من اتفاقيات تعاون مع الدول الشقيقة والصديقة وشدد على اهمية الالتزام بالمواصفات والمعايير المطلوبة من قبل المزارعين للدخول بمنتجاتهم الى هذه الاسواق.

 

ورأى ان قطاع انتاج الشتول هو قطاع واعد تم العمل على تطويره ليكون رافعة للمزارع للانطلاق الى اصناف ونوعيات جديدة مطلوبة في الاسواق العالمية تنتج محلياً ضمن مواصفات ومعايير وهي موثقة ولذلك سيتم العمل على دعم هذا القطاع ضمن الامكانات المتاحة.

 

كلام الوزير شهيب جاء خلال استقباله وفدا من منتجي الشتول الموثقة برئاسة رئيس جمعية مشاتل لبنان سليمان سماحة، التي تشمل المشاتل الموثقة على الاراضي اللبنانية كافة. وطالب الوفد بدعم وزارة الزراعة لقطاع الشتول الموثقة والمساعدة في تصريف انتاجهم، كما تطرق البحث إلى شمول برنامج تنمية الصادرات الزراعية قطاع الشتول الموثقة ان عبر تصدير هذه الشتول، او ربط الصادرات بتطوير المزارعين للنوعيات والاصناف الموجودة لديهم الى اصناف ونوعيات جديدة. ولفت الى ان سياسة وزارة الزراعة واستراتيجيتها للسنوات المقبلة من ضمن مرتكزاتها حصر قطاع الشتول بالشتول المؤصلة والموثقة.

 

واكد شهيب على اهمية تطوير الزراعات ومنح المزارعين الامكانات خصوصاً وان العالم يتجه في ظل التمو الديمغرافي وانحسار المساحات الزراعية لاستثمار واستغلال كل شبر أرض في عملية الانتاج لتوفير الامن الغذائي. ولفت الى ان العالم العربي منفتح على الامكانات والتطور السريع وهو ما يتطلب منا ان نعمل بجد للسير في ركاب التطور ليس في المنطقة العربية فحسب خصوصاً اننا لمسنا خلال زيارتنا الى فرنسا الاسبوع الماضي من وزير الزراعة الفرنسي كل استعداد للدعم والمساعدة وفتح الاسواق امام المنتجات اللبنانية ضمن المعايير والمواصفات والنوعيات المطلوبة والموثقة.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية