شهيب بعد اجتماع مع وزير الداخلية لبحث تطورات خطة النفايات: الموضوع معقد وصعب ولن نيأس حتى نصل الى الحل 

Article Dateنشر بتاريخ 10/1/2015 
 

 

عقد وزير الزراعة المكلف وضع واشراف خطة حل ازمة النفايات في لبنان اكرم شهيب اجتماعاً مع وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق مساء اليوم، وتم التداول فيما توصلت اليه الاتصالات لحل هذه الازمة.

وقال شهيب بعد الاجتماع: "لتصبح الخطة واقعا نسعى بجدية وبصدق وباستمرار لتذليل كل العقبات، اللقاء مع معالي وزير الداخلية الذي يقوم بدور مشكور ايضا مع منطقة عكار والبقاع من اجل الوصول الى حل بأسرع وقت ممكن، العمل جدي 24/24، واليوم بعدما عاد دولة الرئيس تمام سلام من نيويورك، سيكون لنا اجتماع معه انا ووزير الداخلية غدا لوضعه بالصورة الكاملة والبحث بالخطوات العملية لتحقيق الخطة عمليا على الارض وبالتالي للشروع بتنفيذ ما تعهدنا به وما عملنا عليه في هذه المرحلة الدقيقة. وكما يقولون نحن نحفر بالابرة وان شاء الله نصل الى نهايات سعيدة".

سئل: متى تتوقعون سحب النفايات من الشوارع؟

اجاب: "بكل جدية وبمسؤولية كاملة التعاطي مع هذا الملف على هذا المستوى كما ذكرت كان هناك سفر دولة الرئيس. هناك امور كثيرة تحتاج الى قرارات ليبدأ التنفيذ بأقرب وقت ممكن".

سئل: ما هي الخطوات التي تقدمتم بها على صعيد البدء بتنفيذ الخطة؟

اجاب: "موضوع الحراك اخذ ساعات من النقاش مع فريق مكلف من هذا الحراك، وتوافقنا مع هذا الفريق بحضور ممثلي جمعية "لا فساد" ونشرت بكل المواقع الالكترونية التي تمهد لشركة على اساس تدعيم الخطة التي تقدمنا بها في مجلس الوزراء، ولم اتلق جوابا حتى الساعة من الحراك حول القبول او عدم القبول، ونحن ننتظر ردهم بأسرع وقت ممكن، ونعمل بكل الحالات على تذليل كل العقبات ان كانت على الارض وان كانت بالتحضيرات للمواقف التي ستنقل اليها النفايات، وبدء العمل بالمطامر الصحية يحتاج الى امكانيات ويحتاج الى الوقت، لقد بدأ العمل في مطمر سرار منذ اسبوع تقريبا، وهناك بعض المعوقات الفنية على الارض نعمل على تذليلها، وقام الجيش بدوره في الموقع الثاني حيث فكك 327 لغما، وانجزت الخرائط والتقارير الفنية الجيولوجية ويبقى موضوع القرار وهذا يحتاج الى قليل من الوقت وغدا ان شاء الله سيكون هناك اجتماع مفصلي بالخطوات العملية التي يجب ان تتبع".

اضاف: "نحن نحفر بالابرة في الصخر، وهذا موضوع معقد صعب ودقيق لكن هناك جهد كامل بصدق ولن نيأس حتى نصل الى الحل".

سئل ما هي تشعبات الملف؟

اجاب: "كل الذي طلب من خطة الحراك نوقش بعلمية كاملة وبصدق كامل بيننا وبينهم ومع خبرائهم الذين وضعوا خطتهم، وكانت الاراء حسب القرار الذي صدر اكدت على الخطة وعلى صوابيتها، وعززنا ببعض آرائهم الخطة بشكل عملي، انما هم ليسوا اصحاب القرار فقد عادوا الى الحراك ليعطونا الجواب، وبالتالي قلت هذه شراكة بين المجتمع المدني ومسؤولي الحراك الذين لا يتعاطون مباشرة مع السلطة ونحترم، ووافقوا على كل ما طرح، ونشر على موقع جمعية "لا فساد" وهي ليست طرف بل مراقب واشكرها على شفافيتها".

سئل: هل هناك مدة للبدء بالخطة

اجاب: "هناك خطة تشاركنا بآرائهم والدولة عليها مسؤولية وواجب هو سحب النفايات من الشارع، وهم الناس ليس القرار او خطة اكرم شهيب او خطة الاخرين، انما التخلص من هذا الملف الاصعب في هذا الظرف. واشكر الرئيس نبيه بري وقبله الرئيس سلام وكثر من السياسيين الذين قالوا انه لن يكون هناك ملف آخر للبحث الا بعد الانتهاء من هذا الملف. هذا ملف حياتي بين الناس وباعتقادي اهم من الاوضاع الاقليمية التي تحصل".

 

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية