شهيب رعى افتتاح معرض البنائين في عاليه: 

Article Dateنشر بتاريخ 9/3/2016 
 
 

لا بديل من الحوار والتسوية كسبيل للحفاظ على تراثنا الديمقراطي

 

افتتح اليوم "معرض البنائين" في ساحة المهرجانات في مدينة عاليه، برعاية وزير الزراعة اكرم شهيب، بالتعاون مع بلدية عاليه. والمعرض من تصميم وتنفيذ مجموعة من الشباب الجامعيين المتخرجين، وذلك للتعريف بقطاع البناء والتطوير العقاري بنمط مبتكر.

حضر الافتتاح، الى شهيب، ممثل النائب طلال ارسلان لواء جابر، رئيس بلدية عاليه وجدي مراد، وكيل داخلية عاليه في "الحزب التقدمي الاشتراكي" خضر الغضبان، الرئيس السابق لاتحاد بلديات الغرب والشحار وليد العريضي، رئيس جمعية تجار عاليه سمير شهيب وفاعليات وأصحاب الشركات المشاركة في المعرض ومهتمون.

بعد النشيد الوطني وتعريف من سناء حيدر، تحدث باسم المنظمين ريبال حيدر شاكرا شهيب على رعايته وبلدية عاليه على دعمها فكرة المعرض. كما تحدث رجل الاعمال غسان العريضي معلنا "دعم هؤلاء الشباب الذين باشروا بهذا المشروع حيث بامكاننا البناء عليه ليصبح نشاطا سنويا"، وقال: "ان الهندسة هي من اهم القطاعات في العالم، وكل شيء في حياتنا يرتكز على الهندسة، فالهندسة هي اتقان وجمال، ومن هنا يبدأ الابداع".

والقى رئيس نقابة الوسطاء العقاريين مسعد فارس كلمة نوه فيها "بهذه المبادرة الخيرة"، وقال: "العقار سلعة نادرة. مررنا بأيام صعبة وحروب وبقي العقار ثروة هذه البلاد. هو من اهم الامور في الاقتصاد اللبناني ومن الامور المربحة لان القطاع العقاري في لبنان يعطي بالاجمال 6 الى 7 مليار دولار في السنة، وهو عامل مهم جدا في الاقتصاد اللبناني. ونحن جمعية الوسطاء العقاريين اتفقنا على ان يكون هذا القطاع منظما، واول عمل قررنا القيام به هو التعليم، واتفقنا مع الجامعة الاميركية على ان يكون هناك صف دراسي لتعليم الوسطاء العقاريين اسس الوساطة العقارية".

كذلك القى مراد كلمة نوه فيها "بهذا الانجاز المبتكر لمجموعة من الشباب الفتية والمتخرجة من الجامعات"، وقال: "ان نقوم بهذا العمل الكبير والمميز وفي مدينة عاليه بالتحديد، فاننا نؤكد وبكل ثقة أن لبنان ما زال وسيبقى بألف خير طالما هناك اشخاص من طبقة هؤلاء الشباب الذين يعملون من اجل تطوير وطننا وتقدمه، لذا فان هؤلاء الشباب يستحقون منا جميعا كل الدعم".

أضاف: "أردنا ان يتطور لبنان ويسير الى الامام متخطين ما يدور حولنا من احداث ومخاطر، ان نفكر ونتحدى كما فكر هؤلاء الشباب وتحدوا ونجحوا وابتكروا. وبهؤلاء الشباب وامثالهم ينجح لبنان ويستمر ونحن نستمر معه ومعهم".

وتابع مراد: "اننا وقبل افتتاح هذا المعرض، قمنا الاستاذ اكرم شهيب وأنا بافتتاح معرض المونة المنزلية لتشجيع ربات المنازل، وقبله افتتحنا معرض الاكل الذي استمر لمدة ثلاثة ايام والذي شهد حضورا لافتا من مواطنين لبنانيين وغيرهم، وقبله أيضا كان لنا نشاط بيئي سياحي رياضي بمشاركة فرق رياضية من كل لبنان هدف الى التعريف بمدينة عاليه، كذلك كان هناك احتفال توزيع جوائز على الفائزين بمسابقة التصوير الفوتوغرافي والذي هدف الى تعريف اللبنانيين وكل العالم على جمال طبيعة لبنان، وهذه المناسبة لن تكون الاخيرة، كل هذا للاهالي والسكان الأوفياء في مدينة عاليه".

وحول هذا النشاط، قال مراد:" الحقيقة لدينا شباب وعطاء وانهم طوروا مهنة الهندسة الى هندسة المعارض وهؤلاء الشباب بجهودهم استقدموا كل هذه الشركات المهمة على كافة الصضعد الهندسية والاستشارية والمصانع ومهمة اساسية هي تعريف الناس على بعضهم البعض هذا بالتأكيد دعم للاقتصاد اللبناني".

وختم مراد مؤكدا على "ضرورة دعم مثل هذه المشاريع وان كل النشاطات التي قمنا بها وهذا بفضل المحبة الموجودة بهذا البلد لمدينة عاليه ".

شهيب

ثم تحدث شهيب، فقال: "اهلا بكم ضيوفا اعزاء في مدينتكم عاليه، ومن دواعي السعادة ان نلتقي في هذا الحفل الذي يعبر من خلال الحيوية والاشراق في وجوه الخريجين والمهندسين وجميع الحضور، عن الوجه الحقيقي للبنان الحياة. الوضع صحيح صعب، ولكن هناك اناس ونحن منهم، تحب لبنان الحرية والعيش المشترك، لبنان التعدد والتنوع، لبنان الطاقات الشبابية والمبادرات والابتكارات والانجازات وهذا المعرض أحد هذه الانجازات، لا لبنان التعطيل والعراقيل والازمات مع الاسف من كل حدب وصوب".

أضاف: "ان حضوركم اليوم في عاليه شبابا وخريجين ومهندسين وقطاعا خاصا وبلديات يؤكد أن قوة الحياة في هذا البلد هي اقوى من كل الازمات والعراقيل. وطالما نية الشباب، شباب لبنان، معقودة على الخير والعلم والعمل والبناء والاعمار، فاننا على ثقة تامة باننا قادرون على تجاوز كل ما يعيق مسيرة التقدم والتطور والارتقاء بهذا الوطن الذي نريد وتريدون له المستقبل الافضل".

وتابع شهيب: "نحن على ثقة بأننا قادرون معكم ان نبني المستقبل الذي تتحقق فيه مصلحة الانسان وتنتصر فيه ارادة المنطق وحقيقة العلم والمخططات والمشاريع العمرانية والبيئية والصحية والاجتماعية والاقتصادية، على كل العراقيل التعطيلية والمزايدات الشعبوية وما اكثرها في هذه الايام والتي تعبث بانتظام عمل الدولة والاستقرار وامن الناس الصحي والغذائي والبيئي، وذلك مع الاسف حتى اشعار آخر، برأيي حتى "تنشال" هذه الطاولة في المكان الذي اقفلوا فيه العمل بمشروع الدولة في برج حمود".

وأردف: "اثبتت التجارب الكثيرة أنه مهما كانت خلافاتنا السياسية كبيرة او صغيرة فانه لا بديل لنا عن الحوار والتسوية كسبيل للحفاظ على تراثنا الديمقراطي والتنوع وحرية الرأي وقبول الآخر وعلى الدولة في لبنان والتي هي الملاذ والمرجع الوحيد وليس هناك من بديل عنها".

وختم شهيب: "أجدد الترحيب بكم في مدينة عاليه التي كانت وستبقى الحاضنة لكل عمل منتج، واعود واكرر هذا واحد من هذه الانجازات، فانتم وكل شباب لبنان فسحة الامل الكبيرة الباقية لاستمرار الحياة الجميلة التي نعرفها عن لبنان الحضارة والاشعاع والابداع والتقدم. شكرا لكم والى نجاحات دائمة والى مزيد من الاعمار والبناء في وجه التعطيل، لن اخدش مشاعر احد واتكلم الان عن ملف اساسي في البلد، وذلك لنبقى مع الفرح، لكن لي كلام آخر في اليومين المقبلين".

بعد ذلك، جال شهيب ومراد والحضور في اقسام المعرض الذي يستمر لثلاثة ايام.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية