شهيب ممثلا جنبلاط في عشاء الشباب التقدمي: نأمل بالوصول الى قانون انتخابات لا يلغي احدا ويؤسس لعمل سياسي ووطني 

Article Dateنشر بتاريخ 8/5/2016 
 
 

اقامت منظمة الشباب التقدمي عشاءها السنوي في مطعم "القصر" - عاليه برعاية رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ممثلا بوزير الزراعة اكرم شهيب وبحضور حاشد تقدمه النواب فؤاد السعد، هنري حلو، انطوان سعد، علاء الدين ترو، والنائب السابق فيصل الصايغ، وممثلين عن النواب مروان حماده وطلال ارسلان ودوري شمعون والوزير السابق ناجي البستاني، وأمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر و اعضاء مجلس القيادة بهاء ابو كروم، ربيع عاشور، شوقي ابو محمود، خضر الغضبان، ووليد صفير، ومفوضو الإعلام رامي الريس، العدل نشأت الحسنية، العمل عصمت عبد الصمد، الخريجين ياسر ملاعب، الشباب صالح حديفة، التربية سمير نجم، الثقافة فوزي ابو دياب، رئيس مجلس الشرف نشأت هلال، وكلاء داخلية الجرد زياد شيا، الشويفات مروان ابي فرج، بيروت باسل العود، رئيسة الاتحاد النسائي التقدمي وفاء عابد، ممثل الامين العام لتيار المستقبل احمد الحريري، رئيس "الصندوق المركزي للمهجرين" العميد نقولا الهبر، المدير العام لتعاونية موظفي الدولة د. يحيى خميس، المدير العام للمهجرين احمد محمود، المدير العام لسكك الحديد والنقل المشترك زياد نصر، المدير العام للطرق حاتم العيسمي، المراقب المالي في مجلس الجنوب ياسر ذبيان، المدير العام للنفط اورور فغالي، ممثلون عن قائد الجيش ورئيس الاركان والمدير العام لقوى الامن الداخلي والمدير العام للامن العام، رئيس اتحاد بلديات الغرب الاعلى والشحار ميشال سعد رئيس "بلدية عاليه" وجدي مراد، الامين العام للمنظمة سلام عبد الصمد، ومسؤولين من المنظمات الشبابية في عدد من الاحزاب، ووجوه اعلامية.

عبد الصمد

بعد تقديم لتالا القاضي وعرض شريط عن انجازات "منظمة الشباب التقدمي" خلال العام الماضي، القى الأمين العام للمنظمة سلام عبد الصمد كلمة قال فيها : "المستقبل لكم، نحن بحاجة إليكم في الحزب، في الوطن، في فلسطين، في العالم العربي، المستقبل لكم في دوركم الانفتاحي والحواري مع الجميع، المستقبل لكم في الانخراط الضروري في القضايا العمالية والنقابية، المستقبل لكم، وأثبتم أنكم تستطيعون تثبيت مبدأ النخبة في قيادة المجتمع والنخبة من أجل التطلع إلى المستقبل. هذه هي رسالة رئيس الحزب الرفيق وليد جنبلاط وأمله في منظمة الشباب التقدمي".

واضاف:" 46 عاما مضت على تأسيس المنظمة، ولا تزال تبذل كل المستطاع من أجل بناء لبنان أفضل، لبنان الإنفتاح والتلاقي، لبنان التقدم، لبنان الوطن القوي القادر على حماية أبنائه من كل المخاطر الأمنية والاقتصادية والمعيشية والصحية، لبنان الخالي من الفساد والسرقات والسمسرات، لبنان الوطن الواحد لجميع ابنائه، لبنان الحلم الذي رآه جبران خليل جبران".

وتابع:" 46 عاما من الاندفاع بوعي، والحوار والانفتاح والتلاقي، قولا وعملا، وما زالت المسيرة مستمرة. وما زالت فلسطين القضية والوصية، وصية المعلم الشهيد كمال جنبلاط، الذي أراد لمنظمة الشباب أن تكون طليعة الشباب العربي في خدمة الإنسان وقضاياه".

واكد عبد الصمد انه "منذ اليوم الأول ومنظمة الشباب التقدمي صوت لكل الشباب الطامح، صوت المظلومين والمستضعفين، صوت العمال والكادحين، صوت الشباب اللبناني في المطالبة بحقوقه، حقه بخفض سن الاقتراع، حقه بالزواج المدني، حقه بالتعليم الرسمي المتطور، حقه بجامعة لبنانية رسمية متقدمة، حقه بفرص العمل، حقه في الكهرباء 24/24، حقه في ضمان الشيخوخة وغير ذلك من الحقوق".

وقال "لقد استطاعت المنظمة تخطي العديد من العقبات والمصاعب، فكانت اول من عملت على المحافظة على وطن الانفتاح، وطن السلم الأهلي والوحدة الوطنية، وكانت السباقة في دعوة المنظمات الشبابية في الأحزاب اللبنانية للقاءات المصارحة والمصالحة وبنت أولى جسور التواصل بين كافة الافرقاء والتي أنتجت لاحقا المصالحات الوطنية الكبرى".

اضاف :"اليوم وبعد ستة وأربعين عاما تعاهدكم منظمة الشباب التقدمي بكل أعضائها انها لن تكل او تمل في السعي من أجل تحقيق كافة المطالب المعيشية والمطلبية الاساسية، لن نستسلم لتجار البشر وارباب الفساد، في وطن أصبحت فيه السرقة احتراف، والتعطيل حق، في وطن يحكمه فخامة الفراغ".

وختم بالقول: "ايها الرفاق والرفيقات، نحن مدعون اليوم لمزيد من الانفتاح والحوار، لمزيد من الوحدة لمواجهة التحديات الشبابية والوطنية، مدعوون لمواجهة الفساد المستشري في كافة الادارات العامة والمؤسسات. مدعوون للتكاتف لإعادة صوت الطلاب وحقهم في انتخاب ممثليهم في المجالس الطلابية وإعادة الجامعة اللبنانية الى موقعها الطبيعي، جامعة لكل الوطن التي ناضل المعلم الشهيد كمال جنبلاط لقيامها. نحن مدعوون اليوم لنكون صوت الشباب الثائر على واقع البلد، الذي بات يعطي أسبابا لمواطنيه ان يهاجروا بحثا عن أبسط حقوقهم، التي يفتقدونها هنا. مدعوون لتكثيف الجهود لنكون معا من أجل مجتمع حر من فرز طائفي مميت، من أجل تفعيل دور الشباب وإشراكهم بقرارات البلد. قالها كمال جنبلاط "طريقنا التحدي". هكذا سوف تبقى منظمة الشباب التقدمي كما عهدتموها مستمرة وقوية برعاية من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الرفيق وليد جنبلاط، على عهد النضال من أجل واقع أفضل، على عهد العيش المشترك، على عهد الوطنية الحقة، على عهد المعلم كمال جنبلاط. معا نبقى ومعا نستمر. والنصر للشبيبة".

شهيب

بعد ذلك القى ممثل جنبلاط الوزير اكرم شهيب كلمة قال فيها: "اهلا بكم منظمة وشبابا وشابات، بكم نعتز، فأنتم نبض حاضرنا وزخم غدنا، معكم يبقى الحزب ويتجدد.. ومطمئنون في حزب يؤمن بالتجدد ويمارسه، وها هو حزبنا اليوم، بدينامية ارساها الرئيس وليد جنبلاط يجدد شبابه بشبابه، ويبقى حاضرا سياسيا واجتماعيا ووطنيا وعربيا وانسانيا".

اضاف: "بإسم الرئيس وليد جنبلاط احييكم وأقول لكم إن المصاعب لا تواجه الا بالرجال الرجال، والرجولة والرجال هي الحفاظ على الوطن وعلى السلم الأهلي وعلى تجنيب لبنان لهيب حروب تزنره، وآلينا على انفسنا في حزبنا التقدمي الاشتراكي ان لا نوفر جهدا في السعي الى كل ما يجمعنا في لبنان، ومدخل اي جمع لا يكون الا بالحوار، من هنا كانت دعوة الرئيس وليد جنبلاط الدائمة الى الحوار، الى اللقاء على ما يجمع والحوار على ما نختلف عليه للوصول الى بر الامان وللحفاظ على السلم الاهلي في وطن خبر الحرب الاهلية وويلات الحروب ومن حق ابنائه ان يعيشوا بسلام وان يبعدوا عنهم وعن لبنان كل انواع الحروب، العسكرية والامنية والاقتصادية والاجتماعية، وعلى رغم صعوبة ايام الحوار الثلاثة، فإن طاولة الحوار جمعتنا وتجمعنا، ومع اللهيب المستمر في المنطقة لا خيار لنا الا الحوار، وسنستمر بالدعوة الى الحوار، وسنستمر بالدعوة الى تحريك عجلة الدولة وتأمين صمود اهلنا في هذا الزمن المقلق والصعب".

وتابع :"شكلت الانتخابات البلدية فرصة اختبار لتوجهات اهلنا في كل المناطق، فأكدوا انحيازهم للديمقراطية وممارستها، ونجحت الانتخابات البلدية ونجاحها حافز لاجراء الانتخابات النيابية بعد سنوات انقطاع طالت بالتمديد، والأمل ان نصل الى قانون انتخابات عادل، لا يلغي احدا ولا يستهدف فريقا ويؤسس لعمل سياسي ولعمل وطني".

واكد شهيب "اننا عن هذه الاهداف لن ننكفئ يوما ولن ننكفئ، ورغم الهريان الذي ضرب مفاصل الدولة، لم نيأس في حزبنا التقدمي الاشتراكي، فبادرنا ولا نزال لاطلاق مبادرات واستنباط حلول في كل الملفات المطروحة حرصا على لبنان ومصالح اللبنانيين، ولقد شكل حزبنا ولا يزال دينامية تقريب وجهات النظر وصلة الوصل، وانتم كمنظمة شباب، بحركتكم تشكلون دينامية آنية بانخراطكم في العمل السياسي والمطلبي، مغلبين المصلحة الوطنية ونهج التلاقي والحوار وتشكلون دينامية مستقبلية مؤمنون انها تؤسس لعمل سياسي ووطني بعيدا عن الطائفية والمذهبية والفئوية، وبعيدا عن الالغاء والاستعداء، مؤمنون بديناميتكم انتم، انتم صورة الغد، بكم يعتز حزبنا التقدمي الاشتراكي، ويعتز لبنان".

قعبور

بعد ذلك، قدم شهيب وعبد الصمد درعا تقديرا للفنان احمد قعبور الذي وجه التحية الى "شهداء لبنان والعروبة وفلسطين والثورة السورية، وشهداء 14 آذار، ورفيق الحريري وكمال جنبلاط وكامل مروه". وقدم أشهر اغانيه "اناديكم"، ثم أختتم العشاء بسهرة فنية.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية