المؤتمر الصحفي لوزير الزراعة اكرم شهيب ووزير التربية والتعليم العالي الياس ابوصعب ورئيس لجنة المال والموازنة ابراهيم كنعان 

Article Dateنشر بتاريخ 9/5/2016 
 
 

أكد وزير الزراعة اكرم شهيب "أننا تمكنا من الوصول الى حل عبر المفاوضات مع كل الاطراف المعنية في الازمة لا سيما مع  كل من رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان والوز الياس ابو صعب بتوجيه من التيار الوطني الحر الحريص في الوصول الى الحل المنشود وكذلك مع القوات اللبنانية حيث أبدى الدكتور سمير جعجع منذ اللحظة  الاولى كل حرص على تسهيل الحلول التي تؤدي باسرع وقت ممكن الى رفع النفايات من الشوارع "، مشيراً الى أن "أي مقترح يعزز ازالة النفايات من الشارع أنا معه".

شهيب

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع وزير التربية الياس بو صعب، وعضو "تكتل التغيير والإصلاح" النائب ابراهيم كنعان، أوضح شهيب أن "اللامركزية هو ان اي منطقة تصبح جاهزة للفرز والطمر"، معتبراً أن "اللامركزية لا تعني الحق بأن يحصل تجاوزات  في الطمر العشوائي في بعض البلدات او حرق النفايات بين الشوارع وفي الاحراج مع ما لذلك من تشويه للبيئة وتدمير لكل ما يتصل باللامركزية الفعلية التي نسعى الى تحقيقها فعليا ضمن اطار الخطة ومرحلها المحددة".

وأكد "اننا قمنا بأخذ عينات في عدة مناطق تنتشر فيها النفايات وتبينت النتائج جدا سلبية وتوضح الانعكاسات"، مشيراً الى أنه "لا أحد ربحان كلنا خسرانين ونحن مسؤولين ولا يجب ان أن نحمل الآخر، ولم يربحح الا المجتمع والناس"

وأمل من حزب "الكتائب اللبنانية" أن "يساعدونا اليوم على ازالة النفايات من الشارع"، ميشراً الى "أننا اليوم نذهب في طريقة سليمة وهم شاركوا بالحل اليوم"، مشدداً على "ضرورة ازالة النفايات واتنمنى من الكتائب مساعدتنا في تكريس ما اتفقنا عليه".

بوصعب

بدوره، أوضح وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، عقب اجتماع مع وزير الزراعة أكرم شهيب وعضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان، أن "التفاهم والخطة التي حكي عنها في الحكومة هي افكار ويبقى قواسم مشتركة وهواجس خلقت في المرحلة والتجرية التي عشناها".

ولفت بو صعب إلى أن "النفايات موجودة في كل الشوراع والمواطنون لا يستطيعوا تحمل الخلافات الموجودة"، مؤكداً انه "كلنا نريد ان نجد حلا لهذه الازمة".

ورأى بو صعب أن "موضوع اللامركزية في فرز النفايات هو الاساس وبامكاننا التعجيل بخطة اللامركزية فالمتن وكسروان جاهزتان للفرز اليوم"، مشيراً إلى أن "كل بلدية تصبح جاهزة لاستقبال النفايات وانشاء معمل للفرز والتسبيخ تستطيع المباشرة بالخطوة الاولى من الخطة التي نحاول بلورتها".

ولفت بو صعب إلى "اننا نريد ايجاد حل عبر اللامركزية في الفرز والاموال التي كانت ستعطى للشركة التي ربحت بمناقصة الفرز يمكننا الاستفادة منها"، مؤكداً "ضرورة معالجة جبل النفايات في برج حمود وكيفية فرزه ومعالجته مثل ما حصل في صيدا وفي سوليدير".

كنعان

من جهته، أكد عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان ان "النقاش الذي يحصل حول ملف النفايات بدأ يصل الى مكان يجمع كل الافرقاء المعنيين"، لافتا الى ان "الصيغة المطروحة تتضمن حل مؤقت وحل مستدام، الحل المؤقت يُعمَل على اختصاره قدر الامكان الى ان تصبح البلديات جاهزة في فترة تمتد بين 6 اشهر الى سنة في احسن الاحوال الا ان البلديات التي تصبح جاهزة في اقل من هذه المدة تخرج من الخطة وتعالج نفاياتها بنفسها".

واشار كنعان الى ان "هدف النقاش والاجتماع ليس عملية تسجيل مواقف او مسرحيات او تدمير ذاتي للثقة بين الافرقاء، ومن هذا المنطلق تم تبني اقتراح انشاء هيئة رقابية من نواب وبلديات المنطقة والمجتمع المدني والسلطة التنفيذية"، معتبرا انه "يجب ان يكون هناك تكامل بين الجميع".

واكد كنعان ان "المتن الشمالي يعنينا كغيرنا من الافرقاء ومن الغد وصاعدا على بقية الافرقاء اعلان مواقفهم لنحدد المسار الذي سنسلكه جميعا".

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية