سلام ترأس اجتماع لجنة معالجة النفايات شهيب: لن اكشف عن مكان المطمر الثاني تجنبا لردات الفعل الخنفشارية 

Article Dateنشر بتاريخ 10/6/2015 
 
 

ترأس رئيس الحكومة تمام سلام صباح اليوم في السراي الكبير، إجتماعا للجنة معالجة النفايات الصلبة، حضره وزيرا الداخلية نهاد المشنوق والزراعة أكرم شهيب ورئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر، وتم عرض لآخر المساعي القائمة لتنفيذ خطة النفايات التي أقرها مجلس الوزراء مؤخرا.

بعد الاجتماع قال الوزير شهيب في دردشة مع الصحافيين: "العمل يتقدم في مطمر سرار يوميا، والموقف أصبح جاهزا، ومن حق الناس الاعتراض ومن حقنا توضيح ما يحصل، والوزير نهاد المشنوق سيجتمع مع وفد من اهالي عكار ضمن صلاحياته كوزير داخلية وبلديات".

وعن المطمر الثاني، قال: يكشف عليه حاليا ولكن لا استطيع الكشف عن مكانه لكي نتجنب ردات فعل المعترضين الخنفشارية".

وعن تساؤلات البلديات عن أموالها والضمانات باصدار المراسيم قال: "هناك مرسوم تم التوقيع عليه وآخر حضر ولهذا السبب استغرقت الخطة هذا الوقت للتنفيذ لكي تكون الاموال قد وصلت الى البلديات".

ولفت الى ان "موضوع أزمة النفايات معقد وصعب ومعالجته ليست سهلة، لذلك نعمل بكل هدوء تلافيا لاي خطوة ناقصة، والأمطار لن تؤثر على النفايات".

وأشار الى ان "اجتماعات اللجنة الوزارية مفتوحة"، داعيا "وسائل الاعلام الى التعاطي مع الموضوع بمسؤولية".

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية