شهيب زار فرنجية: نأمل ان نصل الى حل ويكون لدينا رئيس للجمهورية بأقرب وقت 

Article Dateنشر بتاريخ 12/7/2015 
 
 

استقبل رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجيه في دارته في بنشعي، وزير الزراعة اكرم شهيب، وتخلل الاجتماع بحث في الاوضاع الراهنة، وشارك فيه طوني فرنجيه، المديرة العامة ل"المشروع الاخضر" غلوريا ابو زيد مونرشا، رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني مخايل خير، رئيس بلدية زغرتا رئيس لجنة محمية حرج اهدن شهوان معوض ومديرة المحمية المهندسة ساندرا كوسا سابا.

إثر اللقاء أوضح شهيب أن زيارته "كانت مقررة قبل موضوع الرئاسة وجدية التسوية"، وقال: "اقترح الاستاذ محمد الحوت علي كوزير للزراعة، ولمناسبة العيد السبعين للميدل إيست، مشروع التشجير، واخترنا المحميات. واليوم نحن في إحدى أهم محميات لبنان، وغرسنا سبعين أرزة من خلال المشروع ككل. وللمناسبة، لا تستطيع أن نأتي الى محمية حاميها سليمان بك ولا نزور هذا البيت الكريم في ظل ظروف دقيقة جدا يمر بها لبنان". 

اضاف: "اعتقد ان الناس ينتظرون الرئاسة، وكذلك المؤسسات والإقتصاد والامن، والجميع تحدث عن الفراغ الرئاسي، وأتت هذه المبادرة لتملأ الفراغ، وإن شاء الله تكون عيدية للبنانيين ويكون لدينا رئيس، وتعود الى البلد الحياة السياسية والتشريعية والرقابية ويصبح لدينا رئيس. واعتقد أن سليمان بك خامة وطنية أساسية، وهذا بيت كريم وبيت سياسي عريق، ونحن اللبنانيين نلتقي جميعا على حماية لبنان والمجتمع وصونه وعلى حماية البيئة وإعادة تنشيط الإقتصاد في لبنان". 

وتابع: "وكما قلت، في هذه التسوية المطروحة، هناك أمل كبير بالوصول الى خواتيمها في أقرب وقت ممكن من خلال حكمة الحكماء في البلد، وإذا كان هناك من بعض الاعتراضات هنا او هناك فأعتقد ان التواصل يذلل كل شيء، والحوار أساسي في ظل تناغم عربي وإقليمي في هذه المبادرة، وإن شاء الله تكون خواتيمها سعيدة".

وردا على سؤال عن تفاؤله بنجاح المبادرة، قال: "إذا لم يتفاءل الإنسان ينتهي، دائما التفاؤل موجود. العقلاء كثر في لبنان والأمل أن نصل الى حل ويكون لدينا رئيس للجمهورية في أقرب وقت".

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية