شهيب: انعكاسات سلبية لأحوال الطقس على تصدير التفاح 

Article Dateنشر بتاريخ 8/10/2016 
 

 

أكد وزير الزراعة أكرم شهيب لـ"النهار"أن احوال الطقس أثرت على حجم التفاح (وهو الموسم الاكبر) وشكله لكنها لم تؤثر على نكهته، إلا أن هذا الامر كانت له انعكاساته السلبية على التصدير، خصوصا أن بعض الدول يضع مواصفات محددة يجب توافرها في الانتاج.

وإذ أكد أنه يعي معاناة المزارعين ويتفهم مطالبتهم بالتعويض، أشار الى أنه يسعى جاهداً الى إيجاد أسواق بديلة. وفي هذا السياق "تأتي اتصالاتنا مع الجانب الروسي الذي أرسل وفداً الى لبنان جال على بساتين التفاح ومراكز التوضيب على أمل أن تستتبع الجولة بتوقيع عقود لشراء كميات من الانتاج". اضافة الى روسيا، أشار شهيب الى انه يتواصل مع كردستان للغرض عينه، "علما أن ثمة أسواقا تقليدية مثل مصر وليبيا والاردن نبحث معها في شراء كميات أكبر من المحصول".

وتحدث شهيب عن المعوقات التي تحول دون تصريف الانتاج، فإضافة الى عوامل الطقس ثمة عوامل أخرى لا تقل عنها أهمية منها الكلفة المرتفعة للانتاج اللبناني الذي أصبح يتعرض لمنافسة شرسة من الانتاج الاوروبي المدعوم من دوله. ولفت الى أن التصدير الى دول الخليج دونه معوقات بسبب اقفال الحدود البرية، وارتفاع اسعار الشحن بحراً.

وعما اذا كان ثمة امكان للتعويض المادي للمزارعين، قال شهيب: "حملت هذا الطرح الى مجلس الوزراء لكن الوضع المالي للدولة صعب ويا للأسف".

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية