شهيب رعى احتفالا لمناسبة يوم الاغذية العالمي في عاليه: لسياسات علمية تؤمن استدامة الانتاج ورفعه 

Article Dateنشر بتاريخ 10/10/2016 
 
 

رعى وزير الزراعة اكرم شهيب الاحتفال الذي اقامته منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة (الفاو) ووزارة الزراعة بالتعاون مع برنامج الاغذية العالمي في لبنان ومكتب التعاون الايطالي، في حديقة الحي الغربي في عاليه لمناسبة يوم الاغذية العالمي، بعنوان "المناخ يتغير الاغذية والزراعة ايضا" حضره الى شهيب، السفير الايطالي في لبنان ماسيمو ماروتي، سفير الامارات محمد سعيد الشامسي، العميد الركن حسن بشروش ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي، مدير عام وزارة الزراعة المهندس لويس لحود، مدير عام التعاونيات بالإنابة ورئيس اللجنة الادارية للمشروع الاخضر السيدة غلوريا ابو زيد، ممثل وزارة الطاقة والمياه مدير عام التجهيز المائي والكهربائي الدكتور فادي قمير، ممثل وزارة البيئة مستشار الوزير ادمون الاسطا، ممثل منظمة "الفاو" في لبنان الدكتور موريس سعادة، ممثل برنامج الاغذية العالمي في لبنان دومنيل هنريك، المقدم عياد بوضرغم ممثلا مدير المخابرات في الجيش، النقيب مازن نصر الله ممثلا مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، النقيب رواد المهتار ممثلا مدير عام امن الدولة جورج قرعة، الوزير السابق عادل قرطاس، قائمقام عاليه بالانابة بدر زيدان، رئيس بلدية عاليه وجدي مراد، العقيد خالد الورداني امر سرية درك عاليه، المستشار في السفارة المصرية نادر زكي، رئيسة "جمعية احياء" سلمى اكرم شهيب، رئيس جمعية تجار عاليه سمير شهيب، رئيس جمعية اليد الخضراء زاهر رضوان، وسفراء وفاعليات وحشد من الحضور.

 

 

سلمى شهيب

بعد النشيد الوطني، تحدثت معرفة مريم عيد، ثم القت سلمى شهيب كلمة قالت فيها: "ان اختياركم لهذا الموقع لاحياء هذا الاحتفال هو تكريم لجمعية "احياء" حيث نرحب بكم في هذا الحرج الذي كان مهملا فحولناه الى حديقة غناء متنوعة وذلك بالتعاون مع المحيط والبلدية".

وختمت: "طموحنا كبير، وهدفنا ان يتحول هذا المحترف الفني الى مدرسة لتعليم الاطفال الرسم والفنون المتنوعة بعد ان اطلقنا عليه اسم الفنان الكبير ابن عاليه عارف الريس، كما نأمل ونسعى الى تحويل الاراضي المهملة الى حدائق علمية يستفيد منها طلاب المدارس لتعميم اهتمام هؤلاء الطلاب بأخضر لبنان".

مراد

والقى مراد كلمة قال فيها: "اشكر القيمين على هذا النشاط الذي يقام في هذا الموقع في مدينة عاليه اليوم العالمي للاغذية ونؤكد ان عاليه مدينة نظيفة لانها من اول يوم لأزمة النفايات تصرفت بمجهودها الخاص لتبقى المدينة نظيفة، كما رايتم بعد جولتكم على شوارعها ومواقعها الفنية، وهذا الموقع كان يسمى المقلع واليوم اصبح حديقة بهذا الشكل وتملكه البلدية وكان تكليف جمعية "احياء" لادارة هذا المشروع الذي اصبح حديقة خالية من التدخين، وهناك لوحات فنية نحتها فنانون من كل العالم اضافة الى المحترف الفني".

هنريك

ثم تحدث هنريك فاشار الى ان "يوم الاغذية العالمي هو فرصة لاعادة تاكيد التزام برنامج الاغذية العالمي نحو تحقيق هدف التنمية الاجتماعية، والقضاء على الجوع بحلول عام 2030 والتعبير عن امتناننا للحكومة اللبنانية والفاو وجميع الشركاء والجهات المانحة لتكليف برنامج الاغذية العالمي للمساهمة في العمل نحو تطبيق الاهداف المشتركة للامن الغذائي في لبنان".

 

 

سعادة

والقى سعادة كلمة وجه فيها تحية تقدير وشكر للحاضرين باسم مدير عام الفاو الدكتور جوزيه غراتزيانو دي سيلفا، واشار الى ان "تغير المناخ قد بدأ يؤدي الى تقلب انماط الطقس وزيادة تفشي الافات والامراض التي تقوض الامن الغذائي العالمي"، مشددا على "اهمية القطاع الزراعي بالتصدي لاثار تغير المناخ"، مشيرا الى ان "في لبنان شكل برنامج الاربعين مليون شجرة عنصرا اساسيا في تعزيز تكيف البلد مع تغير المناخ".

الاسطا

والقى الاسطا كلمة وزارة البيئة فقال: "يواجه المزارعون والمواطنون في لبنان مشاكل عديدة بسبب تغير المناخ بحسب الدراسة الاخيرة التي انجزتها وزارة البيئة بدعم من برنامج الامم المتحدة الانمائي حيث من المتوقع ان يرتفع معدل الحرارة في لبنان باكثر من 3 درجات مئوية في نهاية هذا القرن مقارنة بمعدل الحرارة بالفترة الممتدة بين 1986 و2005. اما بالنسبة لكمية الامطار من المتوقع ان تقل نسبة تتراوح ما بين 4 و11في المئة.

اضاف: "شدد لبنان عى اعطاء الاولوية الوطنية للتكيف مع الاثار السلبية بالتغير المناخ"، وطالب "المجتمع الدولي بتوفير المساعدات التقنية والمادية اللازمة لمساعدة لبنان على زيادة مرونة قطاع المياه والزراعة لتبقى السلامة الغذائية والانتاجية الزراعية ولقمة العيش مؤمنة لجميع المواطنين".

قمير

والقى قمير كلمة وزارة الطاقة والمياه فقال: "لا شك ان المياه والغذاء عنصران مترابطان وملازمان واساسيان في استمرار الحياة البشرية كما ان الظواهر المناخية المتطرفة التي شهدها العالم في السنوات الاخيرة تنعكس على توفر المياه وبالتالي الغذاء. ان وضع المياه في لبنان يتطلب اعلان خطة طوارىء والالتزام بها واصبحت الموارد المائية في لبنان على مدى السنوات العشرين الماضية عامة تشكل عائقا امام التنمية المستقبلية لوطننا، هذا التغير المناخي يلعب دورا تضخيميا على توافر هذا الموارد التي تؤثر على اسعار المواد الغذائية والى ضرورة اعتماد الطرق الحديثة للري في لبنان وهذا يتطلب دعما ماليا للمزارع اضافة الى الادارة المتكاملة للمياه وحماية وادارة الموارد المائية وتحديث التشريعات العائدة لقطاع المياه وتحقيق التنمية المستدامة".

شهيب

ثم تحدث الوزير شهيب فقال: "اسمحوا لي بداية ان اهنىء منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة - الفاو باحتفالها بذكرى تأسيسها الواحدة والسبعين رافعة شعار "المناخ يتغير، الاغذية والزراعة ايضا" تاكيدا منها على مسار التصدي للمشكلات المعوقة للنمو الزراعي وعلى مسار التصدي للمشكلات المعوقة للتنمية المستدامة، مبارك عيدكم ايها الشركاء في الفاو".

اضاف: "حقائق لا بد منها في يوم الاغذية العالمي الحقيقة الاولى المفرحة هي ان العالم حتى الساعة ينتج ما يكفي من غذاء، والحقيقة الثانية المؤلمة هي ان العالم يتلف من الغذاء ما يكفي لاطعام كل جياع الارض واكثر، والحقيقة الثالثة هي ان انتاج الاغذية مهدد بتغير المناخ والتأثير السلبي بدأ وينتشر ومهدد اكثر ما لم تتبع سياسات علمية تؤمن استدامة الانتاج واستدامة رفع القدرة الانتاجية لاطعام الاعداد المتزايدة من البشر". وتابع: "المفرح ان الفاو تعي كل هذه الحقائق وهي تسعى الى تعزيز كفاءة الموارد البشرية والمؤسساتية للتكيف مع تغير المناخ في القطاعات الزراعية. كما تطالب كل الدول وتساعدها على وضع انظمة للانذار المبكر في مجال الزراعة ورسم استراتيجية مواجهة لمفاعيل تغير المناخ واقرار خطط وسياسات".

واشار شهيب الى "مشكلة زيادة الانتاج الزراعي هذا العام اضافة لمشكلة نتيجة تغير المناخ في لبنان، ولكن في لبنان فصوله الاربعة واضحة جدا هذا العام والعام الماضي بدأت معالم التغير تغزو لبنان في صقيع وبرد اصابت موسم التفاح من فترة غير متوقعة هذا ما اثر على 600 الف صندوق تفاح لا نعرف ماذا نفعل بها والفلاح لا يستطيع ان يتحكم بعملية ضبط التغير المناخي".

اضاف: "في هذا الاطار ولان كلفة تغير المناخ على قطاع الزراعة عندنا يمكن ان تصل الى 0,8 مليار دولار عام 2020 و 2,6 مليار دولار عام 2040، وايمانا من وزارة الزراعة ان لمواجهة مفاعيل تغير المناخ الظاهرة والتي تنتشر على القطاع الزراعي في لبنان لا بد من سياسات واستراتيجية وخطط، تم تحديد رؤية للقطاع الزراعي عبر استراتيجية الوزارة للسنوات 2015 - 2019 والتي تمحورت على مسارات عمل اساسية هي: سلامة وجودة الغذاء، زيادة الانتاج والقدرة التنافسية للانتاج الزراعي اللبناني، الادارة الرشيدة للمياه والاستثمار المستدام للموارد الطبيعية، تطوير التعليم الزراعي، تعزيز البحث العلمي وتطوير المختبرات، والارشاد وتنمية القطاع التعاوني".

وختم: "اقدر عاليا الفاو والشراكة مع الفاو واقدر عاليا الدعم المستمر للاتحاد الاوروبي عموما ولايطاليا، خصوصا لتحقيق اهداف خططنا الاستراتيجية، وآمل ان نحتفل يوما بيوم الاغذية العالمي وقد قضينا على الجوع وعلى الهدر وعلى الحروب".

معرض

من جهة اخرى، ولمناسبة اليوم العالمي للمرأة الريفية افتتح الحضور معرض المنتوجات للمرأة الريفية من منطقة الجبل ساهمت في تنظيمه جمعية اليد الخضراء اضافة الى غداء صناعة منزلية خالية من اللحوم.

وتضمن المعرض منتجات من الحلويات من دون استعمال السكر وكذلك العصائر الى المقطرات والحلويات والمخللات.

واختتم الحفل بتوزيع نصوب الصنوبر والزيتون على الحاضرين.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية