رئيس الحكومة تابع مع شهيب ووزير الزراعة الأردني التبادل والعلاقات الثنائية 

Article Dateنشر بتاريخ 7/14/2016 
 
 

عرض ونظيره الاردني تعزيز التعاون الزراعي

واجتماع للجنة الفنية المشتركة اكد تسهيل الاجراءات

 

استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام عصر اليوم في السراي الكبير وزير الزراعة الاردني الدكتور رضا شبلي الخوالدة على رأس وفد اداري، في حضور وزير الزراعة أكرم شهيب والمدير العام للوزارة لويس لحود، وتناول البحث التبادل الزراعي والعلاقات الثنائية بين البلدين.

بعد اللقاء قال الخوالدة: "كان لي شرف اللقاء اليوم بدولة الرئيس، وقد ناقشنا أطر التعاون في ما بيننا في قطاع الزراعة، وكان لي شرف اللقاء مع معالي وزير الزراعة، وعقدنا اجتماعا مطولا ناقشنا خلاله كل الامور المتعلقة بالتعاون المشترك في مختلف القطاعات الزراعية، سواء الانتاج النباتي أو التسويق او الصادرات او الانتاج الحيواني، وبعد ذلك انضممنا الى اللجنة الفنية التي ناقشت قضايا اتفقنا عليها لكي نتمكن من مساعدة قطاع الزراعة والمزارعين الذين ينتظرون من الطرفين اللبناني والاردني إيجاد الحلول لبعض الاوضاع والقضايا الزراعية التي تواجههم، خصوصا بعد الأزمة السورية التي شكلت ضغطا على بعض الأمور المتعلقة بقطاع الزراعة وعلى مستوى التسويق أو العمالة أو ما يتعلق بالانتاج الزراعي من كل النواحي".

ثم تحدث شهيب فقال: "كان اللقاء ناجحا بشكل كامل نتيجة التعاون بين المملكة الاردنية الهاشمية والجمهورية اللبنانية، وقد توصلنا مع معالي الوزير الى تنظيم ما كان قد اتفق عليه في الماضي بشكل أساسي، خصوصا في موضوع مصلحة المزارع اللبناني ومصلحة المزارع الاردني من خلال تنظيم فترة التصدير والاستيراد بين لبنان والاردن، خصوصا أننا نمر في الظروف الصعبة نفسها، إن كان لناحية تغير المناخ او لناحية الأوضاع الناشئة في المنطقة. وأريد أن أؤكد الدور الداعم للمملكة من خلال دعم لبنان لإنشاء المكتب شبه الاقليمي لمنظمة الفاو في بيروت، الى جانب تنظيم الاستيراد والتصدير وفتح أسواق جديدة بيننا من خلال عمل مشترك وشراكة وروزنامة موحدة بأوقات مختلفة نتيجة تغير المناخ والظروف في الاردن، أو في لبنان من أجل إيجاد أسواق جديدة للمنتوجات الاردنية واللبنانية".

وختم: "نحن في الموقع نفسه ونواجه المشاكل نفسها، ونؤكد الصداقة الدائمة والعلاقة الممتازة بين البلدين".

سئل: ماذا عن التصدير البري بين البلدين؟

أجاب: "التبادل البري متوقف منذ فترة طويلة جدا، والتبادل القائم حاليا هو عبر البحر ثم البر ثم البحر ثم البر، العملية شاقة وهناك امكان للتصدير عبر الطيران لأن الاحداث في سوريا اثرت بشكل كبير على الاردن وعلى لبنان".

 

 

وزارة الزراعة

وكان وزير الزراعة أكرم شهيب استقبل في مكتبه وزير الزراعة في المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور رضا شبلي الخوالدة يرافقه وفد زراعي اردني ضم الامين العام لوزارة الزراعة الدكتور راضي الطراونة، مساعد الامين العام للتسويق والمعلومات الدكتور صلاح الطراونة، مدير مديرية الوقاية وصحة النبات المهندسة خلود عرنكي، مدير مديرية التعاون الدولي والاتفاقيات التجارية المهندس حازم الصمادي، وممثلي القطاع الخاص الاردني السيد مازن الخاروف، السيد حسين الفرج، والسيد زهير جويحان.

وتخلل اللقاء خلوة بين الوزيرين وتطرق البحث خلالها الى الاوضاع في البلدين وخصوصاً الملف الزراعي، ثم انضم اعضاء اللجنة الفنية الى الاجتماع.

واقام الوزير شهيب مأدبة غداء على شرف الوزير والوفد الضيف.

ثم انتقل الوزير شهيب والوزير الخوالدة والوفد الاردني الى القصر الحكومي حيث استقبلهم رئيس الحكومة تمام سلام.

 

 

اجتماع اللجنة الفنية المشتركة

وترأس اجتماع اللجنة الفنية عن الجانب اللبناني المهندس لويس لحود وعن الجانب الاردني الامين العام لوزارة الزراعة الدكتور راضي الطراونة. وضم الجانب اللبناني أيضاً مدير الثروة الزراعية المهندس محمد أبو زيد، مدير الثروة الحيوانية د. الياس ابراهيم، رئيس مصلحة مراقبة التصدير والاستيراد والحجر الصحي الزراعي المهندسة رانيا حايك، رئيس مصلحة وقاية النبات المهندسة سلفنا جرجس، رئيس مصلحة الاستيراد والتصدير المهندس شارل زرزور، رئيس دائرة وقاية المزروعات المهندس يوسف المصري، وعن القطاع الخاص اللبناني رئيس تجمع المزارعين والفلاحين ابراهيم الترشيشي، رئيس نقابة استيراد وتصدير الفاكهة والخضار نعيم خليل، رئيس تجمع مزارعي الجنوب رضا فاضل، أمين سر نقابة تجار الخضار والفاكهة في البقاع وعضو نقابة المصدرين وجيه العموري، وضم الجانب الاردني مساعد الامين العام للتسويق والمعلومات الدكتور صلاح الطراونة، مدير مديرية الوقاية وصحة النبات المهندسة خلود عرنكي، مدير مديرية التعاون الدولي والاتفاقيات التجارية المهندس حازم الصمادي، وممثلي القطاع الخاص الاردني السيد مازن الخاروف، السيد حسين الفرج، والسيد زهير جويحان.

وفي بداية الاجتماع رحب المهندس لحود بالوفد الاردني الشقيق واشاد بالتعاون المشترك بين البلدين كما اشار الى العلاقات الطيبة بين البلدين واهميتها على القطاعين العام والخاص، واكد على ضرورة استمرار التنسيق والتعاون والمتابعة في المجال الزراعي الذي من شأنه تسهيل انسياب السلع الزراعية بين البلدين والحد من انتقال الآفات الحجرية، خصوصاً ان العلاقات التي تربط لبنان بالاردن هي علاقة مميزة نسعى الى تطويرها.

من جهته شكر الامين العام لوزارة الزراعة الاردنية الدكتور راضي الطراونة حفاوة الاستقبال التي لقيها والوفد المرافق له، واكد حرص الجانب الاردني على تعزيز العلاقات في المجال الزراعي والتعاون المثمر بين البلدين، كما اكد على ضرورة التكامل لما فيه خدمة المصالح المشتركة بينهما وازالة العوائق التي تعترض حركة التبادل الزراعي والتجاري بين البلدين.

واستعرض الجانبين القضايا الزراعية المشتركة وتبادلا الآراء حول تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات الزراعية لاسيما:

1-  تفعيل اللجان الفنية المشتركة نباتية وحيوانية.

2-  استعراض التبادل التجاري الزراعي بين البلدين بشكل عام وبحثه ومناقشته وتتطلع اللجنة المشتركة الى إمكانية زيادة التبادل التجاري الزراعي بين البلدين.

3-  عرض الوفد اللبناني إلغاء اذونات الاستيراد فتمنى الوفد الاردني البقاء على الاذونات لأسباب احصائية فنية، كذلك وافق الطرفان على إبقاء الإجازات       على ان يتم الإسراع من قبل الطرفين لإنجاز أذونات الاستيراد.

4-  اتفق الطرفان على السير بإجراءات اعتماد نتائج الفحوص المخبرية الصادرة من مختبرات معتمدة من الجهات الرسمية في كل من البلدين.

5-  اتفق الطرفان على تبسيط دخول البضائع من كلا الطرفين تلافياً لإرجاعها باستثناء الحالات المتعلقة بالآفات الحجرية  والأتربة.

6-  بناء على طلب الجانب اللبناني، أكد الجانب الأردني على الاستمرار في استيراد الموز اللبناني ووافق على زيادة أذونات استيراد الموز اللبناني الى الاردن.

7-  وافق الجانب الاردني على البدء باستيراد البطاطا اعتبارا من 1/9/2016 ولغاية 5/11/2016.

8-  بناء على طلب الجانب الاردني،  وافق الجانب اللبناني على تمديد مواعيد استيراد البطيخ لغاية 25/5 من السنة.

9-  اتفق الجانبان على التنسيق المشترك في تنفيذ المشاريع الإقليمية الممولة من الاتحاد الاوروبي ووكالات الامم المتحدة والجهات الدولية الاخرى في القضايا ذات الاهتمام المشترك إسوة بالتجربة الرائدة للتعاون الثنائي بين البلدين في تنفيذ مشروع تداول المنتجات البستانية الممول من الاتحاد الاوروبي.

وبسبب أوضاع المنطقة الراهنة تم الاتفاق على أن تراعى مقتضيات الشحن البحري في موضوع الصادرات لكل من البلدين.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية