شهيب: الاقناع والحوار لحل ازمة النفايات واجب وطني 

Article Dateنشر بتاريخ 9/14/2015 
 
 

رأى رئيس لجنة البيئة النيابية النائب مروان حمادة بعد اجتماع للجنة التي تتناول ملف النفايات "ان الكلام النظري انتهى ويجب أن ننتقل إلى تطبيق خطة الوزير اكرم شهيب بموافقة ودعم كل القوى بما فيها الحراك الشعبي"، مشيرا الى ان "كل القوى السياسية كانت موجودة في اجتماع البيئة وكان هناك تجاوب حيال خطة شهيب"، لافتا الى ان "العرض الذي قدمه شهيب أمام كل القوى السياسية في البلد كان موجودا اليوم أمام لجنة البيئة وكان هناك انطباع جيد تجاه الخطة.

بعدها قال وزير الزراعة اكرم شهيب: "لولا الحراك لما كانت الخطة التي تخضع لتشاور ولقاءات كل من هو حريص على ملف البيئة، وهذا الملف لا يتحمل الرفاهية وهو بحاجة لتعاون الجميع. هناك إشكالية مع الناس نتيجة الصراع السياسي والتدخلات والتأثيرات. ولكن اللجنة هي من اصحاب اختصاص وعلم ولم تشكل لتفشل وضمان نجاحها الشراكة والاحساس الجماعي بأن المشكلة كبيرة ويجب حلها".

واعتبر شهيب "ان المرحلة الانتقالية لحل أزمة النفايات لن تكون مرحلة نهائية ويجب إلغاء ديون البلديات. وإذا استمرت أزمة النفايات ولم تعالج ستخلق مصاعب جديدة في البلد على المستوى النفسي، متسائلا الى ان "هناك 120 حريقا هذا الأسبوع في الغابات و30% منها بسبب النفايات فإلى أين نحن متوجهون؟".

وختم شهيب "جمال الخطة إعطاء القاعدة حق المعالجة، والاقناع والحوار والتفاهم هو ما يهم اليوم لحل الأزمة وهذا واجب وطني علينا جميعا".

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية