لبنان ترأس الدورة 33 لمؤتمر الفاو في روما 

Article Dateنشر بتاريخ 5/16/2016 
 
   

توصيات بضرورة تحقيق الاستقرار والسلام لتثمر جهود التنمية

 

ترأس لبنان الدورة الثالثة والثلاثين للمؤتمر الاقليمي لمنظمة الاغذية والزراعة لاقليم الشرق الادنى في روما بعد أن تم نقل مكان انعقادها من بيروت الى روما لاسباب خارجة عن ارادة لبنان، وشارك وفد ترأسه وزير الزراعة أكرم شهيب وضم مدير عام الزراعة ورئيسة مصلحة الصناعات الزراعية ورئيسة مصلحة الدراسات والاحصاء، اضافة الى عمداء وممثلي كليات الزراعة في لبنان.

وأوضح بيان "للفاو"، أن "المؤتمر استمر طيلة خمسة ايام بدأ باجتماع كبار المسؤولين للايام الثلاثة الاولى تلاه اجتماع وزراء زراعة دول الاقليم يومي 12 و13/5/2016 الذين اقروا تقرير الدورة 33، وشارك فيه ممثلون ل 25 دولة عضو"، مشيرا الى ان "المؤتمر الإقليمي للشرق الأدنى شكل منبرا لدول الاقليم ومنظمات المجتمع المدني لمناقشة القضايا الملحة المتعلقة بالامن الغذائي".

ولفت البيان الى أن "المؤتمر ناقش مواضيع شملت التحديات التي تواجه الثروة الحيوانية ومبادرة النمو الازرق المتعلقة بمصايد الاسماك والاحياء المائية وسبل تمكين الزراعات الاسرية المحدودة النطاق والمرأة وغيرها من الامور ذات الصلة"، موضحا أن من "أبرز مقررات الدورة هي: التزام المنظمة ودول الاقليم استمرار المبادرات الاقليمية الثلاثة وهي المبادرة الاقليمية لندرة المياه، والزراعة الاسرية المحدودة النطاق لتحقيق التنمية الشاملة، وبناء القدرة على الصمود بما يعزز الامن الغذائي والتغذية".

وأشار الى أن "ممثلي 25 دولة شاركت في المؤتمر أكدوا في إعلان أقرته الدورة الثالثة والثلاثون لمؤتمر منظمة الفاو الإقليمي للشرق الأدنى، على ضرورة تحقيق الاستقرار والسلام لضمان أن تؤتي أي جهود للتنمية ثمارها على المدى القصير والمتوسط والطويل. وأعربوا عن قلقهم العميق تجاه التدهور المأساوي لواقع الأمن الغذائي والوضع التغذوي، لا سيما بين الأطفال في إقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، وذلك نتيجة للصراع والأزمات التي طال أمدها.

كما أقر المؤتمر "إنشاء مكتب شبه اقليمي لمنظمة الاغذية والزراعة في لبنان وانتخب لبنان رئيسا للسنتين المقبلتين وقبل دعوة لبنان لاستضافة الدورة 34 للمؤتمر في بيروت".

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية