ورشة عمل ختامية بالتعاون بين وزارة الزراعة والفاو للمشروع الاقليمي إدارة حافرة أنفاق البندورة، توتا أبسولوتا في الشرق الأدنى 

Article Dateنشر بتاريخ 8/19/2015 
 
 

نظّمت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، بالتعاون مع وزارة الزراعة في لبنان، يومَي 18 و19 آب 2015،  ورشة عمل ختامية للمشروع الإقليمي "إدارة حافرة أنفاق البندورة، توتا أبسولوتا في الشرق الأدنى: مصر، ايران، الأردن، اليمن، لبنان،" وذلك في فندق رمادا بلازا في منطقة الروشة في بيروت. وحضر الورشة ممثل منظمة الفاو بالوكالة، الدكتور برونو مينجاو، والمهندسة نادين عبد الخالق، ممثلة وزير الزراعة الأستاذ أكرم شهيب، والمسؤول التقني عن المشروع في منظمة الفاو، الدكتور شوقي الدبعي، بالإضافة الى مشاركين ومشاركات من البلدان العربية المساهمة في المشروع وفريق العمل من وزارة الزراعة.

 

 

في كلمته الافتتاحية، قال ممثل الفاو بالوكالة في لبنان، الدكتور مينجاو، أن "جميع مناطق الشرق الأدنى وشمال أفريقيا قد أفادت أن تفشي آفة "حافرة انفاق البندورة" قد أدى الى خسائر كبيرة في محصول البندورة مما أثر سلباً على سبل معيشة مزارعي البندورة ومصدريها. وبالتالي، تمكّنت منظمة الفاو من الاستجابة سريعاً واطلقت برنامج الإدارة المتكاملة للآفات وقامت بتزويد البلدان المختلفة بالمساعدة الطارئة من أجل الحفاظ على السبل المعيشية لمزارعي البندورة".

 

 

بدورها، قالت المهندسة نادين عبد الخالق، ممثلة وزير الزارعة في لبنان، "ان التعاون والمساعدة التقنية مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة،  لم يبدأ من اليوم ولن ينتهي غداً ولهذا نحن شاكرين. كما نتمنى ان يكون المشروع تجربة ناجحة وأن يكون قد ساهم بشكل إيجابي بالحد من الأضرار الناجمة عن “حافرة أنفاق البندورة”. إن أحد الأهداف الاستراتيجية لوزارة الزراعة هي اتباع نهج الإدارة المتكاملة للآفات وتعميمها على المزارعين و اتباع الممارسات البيئية والاقتصادية المستدامة." وختمت بالقول، "نأمل أن يكون للمشروع تأثيراً إيجابياً وان يكون من شأنه أن يمهد الطريق الى اتباع ثقافة الإدارة المتكاملة في إدارة الآفات الضارة بالزراعة".

 

 

وتلى كلمتا الافتتاح، عرضاً لأهم محطات المشروع وأهدافه ونتائجه قدّمه المسؤول التقني عن المشروع في منظمة الفاو، الدكتور شوقي الدبعي.

أطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة المشروع الإقليمي "إدارة حافرة أنفاق البندورة: توتا أبسولوتا في الشرق الأدنى" عام 2013، وقد ساهم هذا المشروع بتطوير قدرات موظفي وزارة الزراعة اللبنانية، وطلاب الجامعات ومنتجي البندورة. ومن أجل إدارة "التوتا أبسولوتا" بشكل أفضل، تم انشاء مدراس حقلية في مختلف المناطق حيث تعرف خلالها المزارعون على المقاربات البديلة للإدارة، مثل المراقبة البيولوجية. كما تم تدريبهم على الإدارة المتكاملة للآفات مع تركيز خاص على آفة “حافرة أنفاق البندورة” وكيفية التعرف على الحشرات المفيدة.

 

 

وشمل المشروع أيضا دورات تدريبية لعاملين في وزارة الزراعة حول كيفية اكتشاف الأعداء الطبيعية، وتم شراء غرفة لنمو النبات لهذا الغرض. ان قدرات المراقبة البيولوجية  التي تم تطويرها من خلال المشروع ستكون الركيزة الأساسية لتطوير واستمرارية تطبيق تدابير المكافحة البيولوجية في برامج المكافحة المتكاملة للآفات في المستقبل.

 

 

معلومات عامة

تقود منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) - وهي منظمة تابعة للأمم المتحدة - الجهود الدولية للقضاء على الجوع في العالم منذ العام 1945. وتقوم الفاو بخدمة الدول المتقدمة والدول النامية على حد سواء. تعمل منظمة الأغذية والزراعة كمنتدى محايد حيث تجتمع جميع الدول على أساس متساو لمناقشة ومفاوضة الاتفاقيات والسياسات. وتعتبر الفاو أيضا مصدراً للمعرفة والمعلومات الدقيقة. كما تقوم بمساعدة البلدان النامية والبلدان التي تمر بمرحلة انتقالية على تطوير وتحسين الممارسات المتبعة في قطاعات الزراعة والغابات ومصايد الأسماك، كافلة بذلك التغذية الجيدة والأمن الغذائي للجميع. ويعد لبنان من بين أولى الدول التي أنشئ فيها مكتب قطري لمنظمة الفاو. ففي عام 1977 تم انشاء مكتب للمنظمة في لبنان من أجل تعزيز برامج المنظمة على الأرض. بالإضافة الى تعزيز التنمية المتناسقة والمستدامة للقطاع الزراعي جنباً إلى جنب مع السياسة الزراعية الوطنية وبالتشاور مع الوزارات اللبنانية ذات الصلة.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية