وزير الزراعة عقد مؤتمراً صحفياً تحت عنوان فرصتنا الأخيرة لإنقاذ القطط الكبيرة 

Article Dateنشر بتاريخ 7/20/2016 
 
 

عقد وزير الزراعة أكرم شهيب مؤتمراً صحفياً تحدث فيه عن الحفاظ على الحياة البرية في لبنان تحت عنوان فرصتنا الأخيرة لإنقاذ القطط الكبيرة ورئيسة جميعية Animals Lebanon السيدة لانا خليل بحضور مدير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة وحشد من المهتمين بالحفاظ على البيئة والحيوانات البرية. في البداية تم عرض فيلم وثائقي من اعداد جميعية Animals Lebanon  عن وضع القطط الكبيرة في لبنان واستغلالها وتربيتها غير الصحية في المنازل وتم التركيز على حالة اسد صغير تعرض للكثير من المتاعب الصحية وتوفي رغم كل المحاولات التي بذلت لانقاذه.

 

 

الخليل:

ثم تحدثت السيدة لانا الخليل شكرت في مستهلها وزير الزراعة وموظفي الوزارة على تعاونهم مع الجمعية في مختلف المشاريع، ولفتت الى انه، فإن حماية مختلف أنواع القطط الكبيرة من الأسود والنمور والفهود والنمور والفهود الثلوج، النمور والأسود الأمريكية على الصعيد العالمي يتزايد ولا يتناقص. لأنها فقدت جذريا مواطنها وهو أمر خطر للغاية. وأعلنت أن حمعية حيوانات لبنان Animals Lebanon أنقذت ما مجموعه سبعة الاسود والنمور وارسلتها إلى محميات خاصة بها، وقدرت وجود ما مجموعه 20-30 قطة كبيرة في لبنان، ودعت الى حل هذه المشكلة قبل أن يستفحل العدد ويصل الى 50، 100 أو أكثر بكثير - كما حدث في بعض الدول المجاورة. كما نبهت الى أن هذه الحيوانات تأتي من مصادرين رئيسييين فهي اما ولدت وتم بيعها من حدائق الحيوان المحلية، واما تم تهريبهم عبر الحدود من سوريا.

واعلنت السيدة الخليل الى ان هذه الحملة تركز على ثلاثة مجالات رئيسية:

- إصدار هذا القرار، الذي صيغ بمساعدة المحامية رنا صاغية ووزارة الزراعة، لتنظيم كيفية الحفاظ على هذه الحيوانات وتحديد بواسطة من.

- تسجيل وتنظيم حدائق الحيوان لمنعها من المساهمة أو حتى ادارة هذه المشكلة.

- إرسال الحيوانات إلى ملجأ حتى تتمكن من العيش على طبيعتها من قدر المستطاع.

واشارت إن جمعية حيوانات لبنان Animals Lebanon التزمت لدى وزارة الزراعة بقبول رعاية أي قطة كبيرة يتم مصادرتها أو يتم تسليمها من قبل المالك. وستبقى هذه الحيوانات في الحجر الصحي، ويتم العناية بها وفقا للمعايير الدولية حتى يمكن نقلها إلى المحميات. والتزمت المحميات  في أوروبا وأفريقيا رسميا لجمعية حيوانات لبنان ووزارة الزراعة لتقديم الرعاية مدى الحياة لهذه الحيوانات.

وختمت السيدة لانا الخليل بالقول: لقد أطلقنا الآن www.animalslebanon.org/bigcats لمعرفة المزيد واتخاذ الإجراءات اللازمة، ونحن سنقوم بنشر تحديثات أسبوعية لتقدم هذه الحملة.

شهيب:

ثم تحدث الوزير شهيب فرحب بالحضور واكد دعمه لحملة الحفاظ على الحياة البرية في لبنان واعلن انه تم انجاز عدة مراحل لمشروع قانون الحيوان بعد ان عبر مجلس الوزراء الى مجلس النواب ومن ثم الى اللجان المشتركة وهو ينتظر اقراره بعد عودة الحياة الى الجلسات العامة لمجلس النواب لإقراره وإصداره.

وأعلن شهيب ان وزارة الزراعة تتابع عمليات تهريب الحيوانات وتعمل على مكافحتها، كما اصدرت وزارة الزراعة القرار رقم 1238/1 تاريخ 14 كانون الثاني 2016 الذي يفرض تسجيل محلات بيع الحيوانات ومراكز تدريبها والحدائق العامة للحيوانات.

وأسف شهيب لانتشار موضة جديدة آخذة بالانتشار لاقتناء الحيوانات من نوع القطط الكبيرة وعرضها من قبل الترفيه واظهار المكانة الاجتماعية والاستقواء من موقع المال، لذلك فإننا نؤكد أننا سنستمر بالتعاون مع المجتمع المدني ومع جمعية Animals Lebanon في حملة حماية هذه الحيوانات وإعادتها لممارسة دورها في الحياة البرية لان هناك نفحة انسانية في هذا العمل.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية