وزارة الزراعة تضبط كمية من العنب المهرّب وتحيل المخالفين على القضاء 

Article Dateنشر بتاريخ 8/22/2015 
 
 

في إطار حماية الانتاج الزراعي اللبناني ،

ولما كان وزير الزراعة أكرم شهيب سبق ان أصدر قرارا منذ أكثر من شهر ربط بموجبه استيراد الإنتاج الزراعي، وخصوصاً الخضار والفاكهة من سوريا الى لبنان بإذن استيراد مسبقً،

ولما كان وزير الزراعة وجّه عدة كتب إلى الأجهزة الأمنية والجمارك طالبا ضبط عمليات تهريب الانتاج الزراعي عبر المعابر الحدودية ،الشرعية وغير الشرعية من سوريا الى لبنان،

ولما تبيّن لفرق عمل وزارة الزراعة وجود كميات من العنب السوري في أسواق الجملة ومحلات البيع ،

قامت المصالح الاقليمية ،التابعة للوزارة بالكشف على هذه الأسواق والمحلات للتـأكد من مصدر المنتوجات الزراعية وخاصة العنب ،وتبين بنتيجة الكشف أن كميات العنب دخلت بواسطة التهريب من سوريا الى لبنان ويتم بيعها في أسواق الفرزل وقب الياس في البقاع وطرابلس في الشمال.

وبعد الاتصال بالنائب العام الاستئنافي في البقاع ،قامت فرق وزارة الزراعة بالتنسيق مع المباحث الجنائية وقوى الأمن الداخلي بضبط ومصادرة كميات من العنب بعد ان تمّ التأكد من مصدرها وتنظيم محاضر ضبط على أن يتولى القضاء المختص محاسبة المخالفين ،كما تم الاتصال بالنائب العام الاستئنافي في الشمال وبمحافظ الشمال وطلب الوزير شهيب مؤازرة الجيش اللبناني لضبط الكميات المهربة في طرابلس.

وتحذر وزارة الزراعة التجار وأصحاب المحلات التجارية والقيمين على أسواق الخضار والفاكهة من عرض وبيع أي منتج زراعي مستورد بطرق غير شرعية وستحيل الوزارة كل المخالفين والمرتكبين على القضاء المختص وذلك حماية للانتاج الزراعي اللبناني.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية