وزارة الزراعة ضبطت بالتعاون مع الجمارك والشرطة القضائية عنباً وموزاً مهرباً في القاع وقب الياس 

Article Dateنشر بتاريخ 8/24/2015 
 
 

شهيب ودرباس اتفقا على توزيع العنب المصادر على اللاجئين السوريين عبر وزارة الشؤون الاجتماعية

 

بعد الكتب التي وجهها وزير الزرعة أكرم شهيب الى إدارة الجمارك والى مختلف الأجهزة الأمنية لضبط كميات الخضار والفاكهة المهربة من وعبر سوريا الى لبنان، وفي إطار حماية الإنتاج الزراعي اللبناني وتنفيذاً للقرار الذي أصدره وزير الزراعة أكرم شهيب منذ أكثر من شهر والذي ربط بموجبه استيراد الإنتاج الزراعي وخصوصاً الخضار والفاكهة من سوريا الى لبنان بإذن استيراد مسبقً، ضبت الجمارك عند معبر القاع الحدودي شاحنتي موز وشاحنة عنب.

وحيا وزير الزراعة جهود المديرية العامة للجمارك وشكرها على جهودها وتعاونها مع وزارة الزراعة وتلبيتها لضبط عمليات التهريب.

وفي هذا الإطار تابعت وزارة الزراعة عمليات مراقبة وضبط المنتجات الزراعية المهربة من وعبر سوريا ولاسيما العنب وخصوصاً في الشمال والبقاع وبعلبك الهرمل، وقامت مصلحة زراعة البقاع بالتنسيق مع المباحث الجنائية التابعة للشرطة القضائية بعد من إشارة من المدعي العام الاستئنافي في البقاع بضبط كمية من العنب المهرب من سوريا في قب الياس تقدر بحمولة شاحنة.

وتوجه الوزير شهيب بالشكر الى محافظ البقاع ومحافظ الشمال والمدعي العام الاستئنافي في البقاع والمدعي العام الاستئنافي في الشمال والمباحث الجنائية والأجهزة الأمنية على تعاونهم ومساندتهم لوزارة الزراعة في مكافحة عمليات التهريب.

وجددت وزارة الزراعة تحذيرها التجار وأصحاب المحلات التجارية والقيمين على أسواق الخضار والفاكهة من عرض وبيع أي منتج زراعي مستورد بطرق غير شرعية وستحيل الوزارة كل المخالفين والمرتكبين على القضاء المختص وذلك حماية للإنتاج الزراعي اللبناني.

من جهة أخرى وبعد اتصال بين وزير الزراعة أكرم شهيب ووزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، وبعد اخذ موافقة المدعي العام الاستئنافي في البقاع تم الاتفاق على توزيع كميات العنب المصادرة على مخيمات اللاجئين السوريين عن طريق وزارة الشؤون الاجتماعية في البقاع.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية