برنامج التنمية الزراعية والريفية الممول من الاتحاد الاوروبي: خطوة متقدمة نحو تطوير القطاع الزراعي والتنمية الريفية والغابات 

Article Dateنشر بتاريخ 11/25/2015 
 
 

عقد اليوم في وزارة الزراعة الاجتماع السنوي للجنة التوجيهية لبرنامج التنمية الزراعية والريفية المموّل من الاتحاد الأوروبي بقيمة 14 مليون يورو والمنفذ من قبل وزارة الزراعة اللبنانية، اجتماعها السنوي في وزارة الزراعة بحضور مدير عام الزراعة المهندس لويس لحود  ومدير عام التعاونية رئية اللجنة الادراية للمشروع الاخضر المهندسة غلوريا ابو زيد، ممثل عن مفوضية الاتحاد الاوروبي وعدد من الخبراء، مدير الثروة الزراعية ومدير ARDP المهندس محمد ابو زيد، مدير التنمية الريفية والثروات الطبيعية د. شادي مهنا،  وعدد من رؤساء المصالح والمهندسين في وزارة الزراعة.

خلال اللقاء، أعرب المهندس لحود بعد كلمة ترحبية له عن امله بتحقيق المشروع المزيد من الانجازات لتحسين البنية التحتية للقطاع الزراعي وتطوير قدرات الوزارة ومساعدة المزارعين والتعاونيات.

  تخلل الاجتماع عرض من قبل وحدة الفريق الفني للبرنامج لاهم انجازات مشروع التنمية الزراعية والريفية التي توزعت على ثلات مكونات اساسية تمحورت حول تعزيز قدرات وزراة الزراعة لاسيما في مجالي الاستيراد والتصدير، القروض الزراعية، تطوير البنى التحتية وادارة الموارد الطبيعية.

فقد سعى البرنامج الى تقوية قدرات القطاع الزراعي في اطار اعداد استراتيجية وزارة الزراعة للاعوام 2015-2019 ومتابعة تنفيذها وتطوير نظام الاحصاءات الزراعية وتعزيز خدمات وزارة الزراعة على مستوى الحجر الصحي النباتي والحيواني وتأهيل مختبر كفرشيما بهدف الحصول على شهادة ضمان الجودة "أيزو"17025 ISO.

كذلك، ساهم البرنامج في تشجيع الانتاج الزراعي من خلال تطوير برنامج مبتكر للقروض الزراعية بتمويل مشترك بالشراكة مع مؤسسة "كفالات" للائتمان، بحيث تمّ إنشاء صندوق ضمان الائتمان الزراعي لمساعدة المزارعين والتعاونيات في الحصول على قروض من المصارف التجارية.

تضمن البرنامج ايضا إدارة المياه والأراضي، وبناء ست (6) بحيرات متوسطة الحجم على التلال لأغراض الري وذلك من خلال هبة منحت "للمشروع الأخضر"؛ اضافة الى تنفيذ خمسة (5) مشاريع تشجير ساهمت في تشجيع التعاون بين منظمات المجتمع المدني والمجتمعات المحلية وذلك في اطار دعم البرنامج لبرنامج زرع "40 مليون شجرة" الذي تنفّذه الحكومة اللبنانية.

وفي الختام، تم توجيه الشكر الى وحدة الفريق الفني للبرنامج التي رافقت تنفيذ البرنامج خلال فترة الثلاث سنوات الماضية والجهود التي بذلت لانجاز نشاطات البرنامح بالتعاون مع فريق عمل وزارة الزراعة.

كما اعربت وزارة الزراعة عن شكرها للاتحاد الاوروبي للمساعدات التي خصص بها القطاع الزراعي اللبناني والتي ساهمت في تطويره كما اشارت الى ضرورة استمرار التنسيق والتعاون مع الاتحاد الاوربي لمواجهة التحديات المستقبلية للقطاع الزراعي اللبناني.

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية