الوزير اللقيس بحث سبل التعاون مع مدير عام أكساد واستقبل سفراء الاوروغواي وكوريا الجنوبية وباكستان ومحافظ البقاع 

Article Dateنشر بتاريخ 2/26/2019 
 

بحث وزير الزراعة الدكتور حسن اللقيس في مكتبه في الوزارة مع المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة أكساد الدكتور رفيق علي صالح بحضور مستشارته الدكتورة ماجدة مشيك، سبل التعاون العلمي بين الوزارة ومنظمة أكساد لاسيما في دراسة السدات المائية في مختلف المناطق اللبنانية، والتجارب المشتركة مع مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية خصوصاً في مجال استنباط أصناف القمح والشعير والزراعة الحافظة، وتزويد الوزارة بأعداد من أغنام العواس والماعز الشامي.

كما أكدا على تدريب فنيين من وزارة الزراعة في مجالات الري وتحصين المواشي، وتم الاتفاق أيضاً على تزويد الوزارة بكميات من أشجار الزيتون.

 

سفير الاورغواي

 

ثم استقبل الوزير اللقيس سفير الاورغواي ريكاردو ناريو في لبنان (Ricardo Nario) بحضور مستشارته الدكتورة مشيك، وتطرق البحث الى سبل تطوير تبادل المنتجات الزراعية وخصوصاً استيراد اللحوم وتصدير الفواكه اللبنانية الى أسواق الاورغواي، وتناول الحديث ايضا زيادة اللقاءات لتمتين العلاقات التجارية بين البلدين.

 

سفير كوريا

 

واستقبل الوزير اللقيس سفير كوريا الجنوبية في لبنان يونغ داي كوان بحضور مستشارته الدكتورة مشيك وتطرق البحث الى التعاون بين البلدين ولاسيما في المجال الزراعي. وتركز البحث على المشاريع التنموية الريفية التي يمكن التعاون في تمويلها وتنفيذها في لبنان. وتم الاتفاق على عقد المزيد من اللقاءات لاحقاً بحضور خبراء من وزارة الزراعة الكورية لتحديد هذه المشاريع في مختلف المناطق اللبنانية.

 

سفير باكستان

 

كما استقبل الوزير اللقيس بحضور مستشاره الدكتور محمد فران سفير باكستان نجيب دوراني في زيارة تهنئة، وتطرق البحث الى التبادل التجاري للمنتجات النباتية والحيوانية، بالإضافة الى تبادل الخبرات في المجال العلمي والاكاديمي في مختلف القطاعات الزراعية.

 

محافظ بعلبك الهرمل

 

وأكد الوزير اللقيس خلال استقباله محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر على أهمية النهوض بالمناطق الريفية وتوفير المشاريع التنموية لها، لافتاً الى أهمية التشدد في مكافحة التهريب.

وقال المحافظ خضر بعد اللقاء: «الزيارة هي أولاً زيارة للتهنئة، وقد شرحت له واقع القطاع الزراعي في المحافظة والمشاكل التي يعاني منها القطاع وتطرق الحديث الى سبل تطوير الثروة الحيوانية وتربية الاسماك النهرية. وسمعت كلاماً مطَمئِناً عن خطط ستدخل حيز التنفيذ قريباً. كما بحثنا امكانية تأمين المساعدات لتمويل مشاريع تنموية من الجهات المانحة».

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية