الوزير شهيب وقع مذكرة تعاون مع منظمة AVSI لتطوير التعليم المهني الزراعي بتمويل من الاتحاد الاوروبي 

Article Dateنشر بتاريخ 8/27/2014 
 

 

أكد وزير الزراعة النائب أكرم شهيب أن تطوير المدارس الفنية يشكل محور اهتمام اساسي في الوزارة ، ايماناً منها بأن تحسين نوعية التعليم والتدريب على مهارات فنية وتقنية زراعية في مدارس الوزارة في المناطق، من شأنه أن ينعكس ايجاباً على تحسين الانتاج الزراعي من جهة وتنمية المناطق الزراعية من جهة ثانية، وادخال انماط جديدة والحفاظ على نوعية الانتاج.

كلام الوزير شهيب جاء خلال حفل توقيع مذكرة تعاون بين وزارة الزراعة ومنظمة AVSI لتنفيذ مشروع مشترك ممول من الاتحاد الاوروبي حول «التعليم السلمي الشامل»، في المدارس الفنية الزراعية الزراعية التابعة لوزارة الزراعة في 7 مناطق لبنانية بحضور سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان انجيلينا ايخهورست والمدير العام للزراعة المهندس لويس لحود ورؤساء المديريات والمصالح في الوزارة ومدراء المدارس المهنية الزراعية.

وقدمت رئيسة مصلحة التعليم الزراعي عبير ابو الخدود أولاً ملخصاً للمشروع وآلية عمله والذي يشمل تدريب طلاب المدارس الزراعية على مهارات فنية وتقنية زراعية وإنسانية، تدريب 131 أستاذاً ومدرباً، وضع منهج فني مهني زراعي حديث، تأهيل المدارس الفنية الزراعية الرسمية، اجراء دورات تدريب صيفي لطلاب المدارس الفنية الزراعية وتعزيز وبناء السلام بين الطلاب المستفيدين من التدريب. ثم قدمت لكلمات المتحدثين في حفل التوقيع.

 

منظمة AVSI

ثم تحدث ممثل منظمة AVSI في لبنان ماركو بيريني الذي لفت الى أن المنظمة تعمل في لبنان منذ العام 1996 وفي أغلب الاحيان تعمل في القطاع الزراعي، وأكد ان المشروع اليوم يشكل مجموعة من المكونات الاساسية لمشاكل التعليم المهني الزراعي في ظل التباعد الكبير بين معارف المهندسين الزراعيين وبين قدرة المزارعين العملية. فالمشكلة هنا في نقل المعارف وهو يعني مشكلة تعليمية. ورأى أن التحدي الأهم هو مساعدة المدارس الزراعية لاعداد جيل جديد من المساعدين الفنيين الزراعيين.

 

ايخهورست

ثم القت السفيرة ايخهورست كلمة أكدت فيها اهتمام الاتحاد الاوروبي لدعم المشاريع المثمرة والتي تعود بالنفع على لبنان ولفتت الى أن المدارس الزراعية تعاني من مشاكل مزمنة ويأتي دعمنا اليوم لهذه المدارس لتلبية احتياجاتها، فلبنان يحتاج ليس لدعم المدارس الزراعية فحسب انما لدعم القطاع الزراعي والقطاع التربوي وتلبية الخدمات الاساسية لاسيما في ظل الظروف الامنية وضغط الازمة السورية واللاجئين واشارت الى زيارة قريبة لعدد من المدراس الفنية الزراعية.

 

الوزير شهيب

والقى الوزير شهيب كلمة جاء فيها:

يشكل تطوير المدارس الفنية محور اهتمام اساسي في وزارة الزراعة، ايماناً منها بأن تحسين نوعية التعليم والتدريب، على مهارات فنية وتقنية زراعية في مدارس الوزارة في المناطق، من شأنه أن ينعكس ايجاباً على تحسين الانتاج الزراعي من جهة وتنمية المناطق الزراعية من جهة ثانية، وادخال انماط جديدة والحفاظ على نوعية الانتاج.

ولما كانت الوزارة تسعى الى تطوير التعليم الفني الرسمي عبر مصلحة التعليم والارشاد – مديرية الدراسات والتنسيق في المديرية العامة للزراعة،

ولما كانت منظمة AVSI الاسطالية الحكومية تتمتع بالخبرة الفنية والعلمية في مجالي التعليم والتنمية الزراعية من خلال المشاريع التنموية التي تنفذها في الريف اللبناني بتمويل من الاتحاد الاوروبي شريكنا في التنمية.

نوقع اليوم مذكرة التعاون لتنفيذ مشروع التلعليم السلمي الشامل في مدارسنا الفية الزراعية في عكار والبترون والمتن والشوف والنبطية ومرجعيون وبعلبك. المناطق حيث الزراعة فيها هي الاساس وتختلف بين منطقة واخرى وبالطبع سيكون هناك انتاجية أكبر في المستقبل.

آملين أن يحقق الشروع أهدافه في تطوير الكفاءات كما في بناء السلام وفي تحسين نوعية التعليم في المدارس الزراعية هذا التعليم الذي تسعى الوزارة الى تطويره عبر تطوير مناهجه وتحديثها وجعلها أكثر ملاءمة لحاجات مناطقنا الريفية ومستلزمات تنميتها، الأمل هو في الوصول إلى سلام يشكل شرطاً أساساً للتنمية.

نشكر لمنظمة AVSI تعاونها المستمر والمثمر،

ونشكر للاتحاد الاوروبي شراكته الدائمة للبنان في كل مجالات التطوير ودوره الفاعل في التطوير السلمي وتعزيز التعاون،

عسانا نوفق في توظيف العلم للوصول إلى تنمية نريدها متوازنة والوصول إلى سلام يشكل شرطاً أساساً للتنمية.

نأمل تطوير مختبراتنا كي نمنع الغش لصالح الشعب اللبناني.

وكان الوزير شهيب قد عقد اجتماعاً ضمه الى السفيرة ايخهورست وتركز النقاش فيه لتطوير المختبرات الزراعية في لبنان عبر استقدام خبراء من الاتحاد الاوروبي الى مختبرات الوزارة .

 

 

السفير البولندي

وكان الوزير شهيب قد استقبل سفير بولندا في لبنان Wojciech Bozek وشيا بوزيك يرافقه القنصل البولندي Radostaw Pytlak وعرض معهما سبل تطوير العلاقات بين البلدين ولاسيما في المجال الزراعي. ونقل له دعوة من نظيره لزيارة بولندا.

 

تصدير المنتجات الزراعية اللبنانية الى روسيا

والتقى الوزير شهيب رئيس غرفة التجارة والزراعة والصناعة محمد شقير ورئيس الجمعية اللبنانية الروسية جاك صراف حيث جرى البحث في فتح اسواق روسيا امام المنتجات الزراعية اللبنانية من فاكهة وخضار بعد ان يتم النظر في المواصفات.

وأكد الوزير شهيب على ضمان جودة الانتاج عبر مراقبة الوزارة ومطابقته للمواصفات والمعايير الدولية.

 

جميع الحقوق محفوظة ©     خصوصية الموقع  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية